احذروا الوقيات والخضار وعدم نظافة المطاعم - قبيلة عتيبه منتديات قبيله عتيبة في الكويت
   
التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا
عدد الضغطات : 4,596
عدد الضغطات : 2,128عدد الضغطات : 2,731
http://www.otabhq8.com/vb/uploaded/3_1292965682.jpg
عدد الضغطات : 3,423عدد الضغطات : 2,600
عدد الضغطات : 2,841عدد الضغطات : 2,882
عدد الضغطات : 3,715
إظهار / إخفاء الإعلاناتفعاليات المنتدى
عدد الضغطات : 1,924 عدد الضغطات : 1,729 عدد الضغطات : 1,578 عدد الضغطات : 2,138 عدد الضغطات : 1,659 عدد الضغطات : 1,580 عدد الضغطات : 1,498 عدد الضغطات : 1,642 عدد الضغطات : 0
نرحب بكم في الموقع الرسمي لقبيلة عتيبة في الكويت كلمة الإدارة


الإهداءات


 
العودة   قبيلة عتيبه منتديات قبيله عتيبة في الكويت > ۩۞۩ مـُـنـتَـديــْات الــُـعــامــَـه ۩۞۩ > منتدى السياحه و السفر و الصحه و التراث
 

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-14-2012, 01:10 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مـشـرف ۩۞۩ الْــتــَقــْنـِيــَّةْ وَالْــكَــمْــبِــيُــوتَــرْ ۩۞۩
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مخلد الذيابي

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 674
المشاركات: 3,647
بمعدل : 0.84 يوميا
معدل التقييم: 15
نقاط التقييم: 33
مخلد الذيابي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مخلد الذيابي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى السياحه و السفر و الصحه و التراث
افتراضي احذروا الوقيات والخضار وعدم نظافة المطاعم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقدم لكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقدم لكم

الفيروس الكبدي «أ» حقيقة لا إشاعة
إصابات متعددة.. وسباق بين التكتم والشفافية





مواضيع مترابطة :

لا وباء ولا داعي للهلع
http://www.otabhq8.com/vb/showthread...427#post163427

الوباء الأقل خطورة..

http://www.otabhq8.com/vb/showthread...429#post163429


------------

د. خلود البارون

اقتباس:
تتعامل وزارة الصحة مع المعلومات المتداولة بشأن انتشار فيروس الكبد الوبائي من الدرجة الأولى «أ» بتكتم شديد، رغم أن الموضوع يهم قطاعات واسعة من المواطنين والوافدين ان لم يكونوا كلهم.
وتأكيدا لهذه السياسة أصدرت إدارة مستشفى الأمراض السارية قرارا يمنع أي فرد من الطاقم الطبي من نشر أي تصريح أو معلومة، أو التحدث عن الحالات المصابة التي تصل إلى المستشفى، الا بعد الحصول على أذن من الإدارة.
ربما يكون وراء اسلوب التكتيم رغبة في عدم إثارة الهلع طالما ان الوضع تحت السيطرة.
لكن مصادر طبية مختصة وتعمل في هذا المجال ترى ان الشفافية القصوى مطلوبة في مثل هذه الحالات. خصوصا ان التوعية بالمرض وتجنبه من أهم مقومات العلاج.
ورغم التكتم الشديد، فان القبس حصلت من مصادر طبية موثوق بها في مستشفى الأمراض السارية على ما يمكن أن يلقي الضوء على حجم هذه المشكلة.
أولى المعطيات التي كشفتها المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها - لأسباب معلومة - ان خبر انتشار الفيروس الكبدي «أ» ليس إشاعة، بل حقيقة قائمة.
■ أعراض المرض
أعراضه المبدئية تشبه أعراض الاصابة بأي فيروس عادي، مثل الشعور بألم في الجسم وارتفاع درجة الحرارة وفقدان الطاقة والتعب. وهي اعراض تشبه اعراض الانفلونزا ولكنها تستمر لفترة طويلة، وتظهر معها اعراض مميزة مثل اصفرار العين وتغير لون البول ليصبح غامقا مثل لون الشاي، وتغير البراز ليصبح مثل الصلصال وله لون مشابه للكركم. ومن الضرورة ان يقصد كل من يلحظ بداية هذه الأعراض غرف الطوارئ في المستشفى فورا للفحص والعلاج المبكر.
■ الخوف من الأكثر خطراً
بين المصدر أن الإصابة بالوباء الكبدي «ألف» ليست مشكلة صحية تهدد الحياة، حيث ان %99 من الحالات تشفى من دون مشاكل، ولكن القلق هو من الكبد الوبائي «سي وجيم». وأما الخوف الاكبر فهو ان يؤدي هذا التراخي في انتشار فيروس الوباء الكبدي الى نشر وباء ببكتيريا صديقة للوباء الكبدي، وهي بكتيريا خطرة جدا على الصحة. وقد نصح الدكتور بضرورة الغسل الجيد للورقيات الخضراء والخضروات بشكل عام.
تتعامل وزارة الصحة مع المعلومات المتداولة بشأن انتشار فيروس الكبد الوبائي من الدرجة الاولى «أ» بتكتم شديد، رغم ان الموضوع يهم قطاعات واسعة من المواطنين والوافدين ان لم يكن كلهم.
وتأكيدا لهذه السياسة، اصدرت ادارة مستشفى الامراض السارية قراراً يمنع اي فرد من الطاقم الطبي من نشر اي تصريح او معلومة او التحدث عن الحالات المصابة التي تصل الى المستشفى، الا بعد الحصول على اذن من الادارة.
ربما يكون وراء اسلوب التكتم رغبة في عدم اثارة الهلع طالما ان الوضع تحت السيطرة.
لكن مصادر طبية مختصة وتعمل في هذا المجال، ترى ان الشفافية القصوى مطلوبة في مثل هذه الحالات. خاصة ان التوعية بالمرض وتجنبه من اهم مقومات العلاج.
ورغم التكتم الشديد، حصلت القبس من مصادر طبية موثوق بها في مستشفى الامراض السارية على ما يمكن ان يلقي الضوء على حجم هذه المشكلة.
اول المعطيات التي كشفتها المصادر، التي طلبت عدم ذكر اسمها لأسباب معلومة، ان خبر انتشار الفيروس الكبدي «أ» ليس اشاعة، بل هو حقيقة قائمة.
المصادر نفسها قالت: «في السابق كنا نكتشف ونتعامل مع حالة كل أسبوعين، لكننا منذ قرابة الأسبوعين والى اليوم (أمس) نتعامل مع أكثر من حالة يومياً، وغالبية الحالات من الكويتيين».
وبالاضافة الى ذلك، فعادة ما تكون لا تتعدى اعمار المصابين 15 أو 16 سنة، ولكن تم تشخيص اصابات لدى أشخاص في أعوام الثلاثينات.
الأحداث بدأت بتحويل اعداد من المرضى المصابين بالوباء الكبدي «ألف» من قبل مستشفى الجهراء أو الأحمدي، الى الأمراض السارية، وقد عبر المسؤولون في المستشفى عن قلقهم الى المسؤولين في الصحة الوقائية، ولكن للأسف فان التجاوب كان منعدماً، واستمر الأمر في التطور حتى جرى اكتشاف وتحويل حالات من جميع مستشفيات الكويت تقريباً.
وحسب المصادر الطبية فان المشكلة حالياً في عدم الشفافية اذ لا بد من نشر الوعي وتنبيه المواطنين ان يتبعوا ارشادات وقائية واتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع انتقال المرض اليهم.
وتساءلت مستغربة: «كيف يقال انه لا توجد حالات مصابة في المستشفى؟ هل يمر احد منكم على المستشفى ليرى بنفسه عددهم!
وحسب التقييم الأولي فان الوضع حالياً يمكن وصفه «بالوباء المحلي»، لانه غير مستورد، وأهم ما يعيق تحديد سبب المرض هو طول مدة حضانة الفيروس، فقد يبقى الفيروس لفترة طويلة تتراوح ما بين اسبوعين الى شهر، والى ان تظهر أعراضه، وعليه، فعند تشخيص الاصابة والمرض، فمن الصعب ان يتذكر الشخص ما تناوله قبل شهر (سواء في البيت أو في المطعم)، ولكن، رغم عدم التأكد من السبب، غير ان لدى المصدر اعتقادات ونظريات شخصية، وقال مفسراً: «بما ان هذا المرض ينتشر من خلال ري الخضار بمياه المجاري الملوثة فقد تكون مصدر الاصابة من احدى الدول التي بدأت في خلط مياه ري المزروعات بمياه المجاري، اما النظرية الثانية، فنظرا لان نقل العدوى قد يتم من خلال تلوث الطعام بالفيروس واكثر مصدر شيوعا لذلك هو ايدي المصابين بالمرض، ولا يغفل ان الكويت لديها عمالة تعمل في المطاعم من دون فحص، وخاصة بعد دخول الكثيرين من دول تعاني من المرض، ولذا فقد يكون احدهم او البعض يعملون في المطاعم وينشرون المرض في الاغذية التي يقومون باعدادها».
االمزيد بالصور



المصدر جريدة القبس

والله اعلم













الصور المرفقة
نوع الملف: jpg احذروا الوقيات والخضار وعدم نظافة المطاعم.jpg‏ (87.7 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg 266841.jpg‏ (39.8 كيلوبايت, المشاهدات 0)
توقيع :





عرض البوم صور مخلد الذيابي   رد مع اقتباس
 
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
 
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
 
الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

تطوير LASECo.com

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
المقالات والمواضيع في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع بل هي وجهات نظر لكاتبها
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 15 16 17 18 20 21 22 25 34 35 36 37 39 42 44 45 47 48 50 51 53 54 55 56 57 58 59 60 62 64 67 70 71 72 75 77 78 79 84 86 87 89 91 92 94 95 96 97 98 99 101 102 103 104 106 109 110 113