المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غيـــــــرة الرجـــل ...!!!!!!!!


نسيم الشرقية
05-27-2007, 09:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

قرات موضوع للكاتبه .. خولـــه القزويني

وعجبني طرحها الى الفكره وماتناولته

في مقالها عن غيرة الرجال فتعالوا

نقراه جميعا ونرى افكار الكاتبه ....


صار الفساد الاجتماعي مثار حديث الناس في كل مكان، فبعد هذا الانفتاح العالمي وتلاقح الثقافات ببعضها وتداعي خصوصية كل مجتمع أو أمة، أدهشنا هذا التطور السريع في السلوك الاجتماعي وانقلاب المفاهيم رأساً على عقب وغزو عادات دخيلة لمجتمعنا، حتى أرقتنا هذه المسألة واستنزفت قوانا الفكرية ونحن نسرف في تحليلها لمعرفة الأسباب، تارة نسقطها على العولمة وتارة أخرى نبررها كونها إحدى معطيات التطور التاريخي الحتمي. أياً كانت الأسباب والمبررات تبقى هناك جزئية أساسية خافية على البعض يمكن أن أحددها بـ ((قوامة الرجل وغيرته)) دعوني أفسر بالضبط كيف انفكت هذه الحلقة عن دعامة الأسرة لتتساقط لبناتها دون رحمة.

نعلم أن الرجل هو الربان الذي يقود السفينة ويوجه طريقها في الاتجاه الصحيح بحكم قوامته وشخصيته ورجولته وهيبته، يستطيع من خلال رؤيته العاقلة أن يرسم للبيت القوانين المنضبطة باحترام ومرونة أيضاً وفق حكمه وحنكته، فتجد المرأة والأبناء أشبه بالأفلاك الدائرة حول محوره، منجذبة إلى قطبه بصورة متوازنة مستقيمة، نقطه جذب وتحكم تأتي بإنسيابية مطلقة، هذا هو الترتيب الطبيعي للأسرة.. لكن ما يحدث الآن ظواهر تسترعي الانتباه فالمرأة أنشأت لتحكم بالبيت وتسحب البساط من تحت قدمي الزوج، والرجل غابت عنه صلاحياته بشكل كبير وضعفت قوامته وفترت غيرته، وبدأت النساء تسيرن نظام الحياة وفق أهوائهن ومشتهياتهن.

اختل ميزان البيت فأصبح للمجتمع صور مشوهة قاتمة، فتيات في عمر الزهور يتمايلن في الأسواق والشوارع بلباس فاضح يندي له الجبين تسير إلى جانب أمها المتصابية دون رادع من حياء أو خجل، وبعضهن يجتمعن في المقاهي لتدخين الأرجيلة بتحدي سافر لقيم العفاف والأنوثة، والشباب يتسكع في الشوارع والأسواق وبيدهم الهواتف النقالة، هندامهم لا ينم عن أدنى قيم الرجولة والذكورة.. وتتساءل في: انشداه أليس لهذه الفتاة رجل يردعها ويقومها أياً كان هذا الرجل زوج أو أب أو أخ؟ أين غيرة الرجال؟ كيف يسمح لابنته أو زوجته أن تسير في الشارع عرضه للعيون النهمة، عرضة لتحرشات جمهور غفير من الشباب يتبعها بمجون وسخف، وكثيراً ما نسمع عن معارك صبيانية سببها فتيات يحرضن الشباب على التحرش بهن بسبب ثيابهن المثيرة، بيدهن الهواتف النقالة يصدرن إشارات الغزل للفتيان وبعد ذلك تحدث الطامة الكبرى، إنها مشاهد مؤلمه ونذير شوم لمستقبل قاتم في منظومتنا الاجتماعية والأخلاقية. بسبب غياب ((غيرة الرجال)) عم هذا الانفلات وحدث هذا التسيب والتهاون في مراقبة النساء ومحاسبتهن وتوجيههن.. مجتمعنا الأصيل المحافظ الذي كان يرعى تلك القيم الجميلة تحول إلى معرض مزخرف لكل آفات العصر.

تستحضرني قصة قرأتها فيها من العبر ما تستحق أن تذكر: عندما أراد قادة الفرنجة وزعماؤهم اغتصاب الأندلس استدرجوا ((براق بن عمار)) قائد عربي باع نفسه لهم وحدثوه عن قوة المسلمين وسر قوتهم وكيف يمكن اختراقهم، قال لهم براق: إن الأسد لا يمكن صيده إلا بالمكر والخديعة وقد يستعين الصيادون بالخمر ولا يفل الحديد إلا الحديد، إن المسلمين غيورين على نسائهم وقد تفنى القبيلة كلها محافظة على الشرف، وهم محافظون على دينهم، كرام، صادقون، يأبون الكذب لكنهم يخدعون بسهولة بالظواهر المموهة، فاجعلوا بينكم وبينهم معاهدة على حرية الدين والتعليم والتجارة فهذه تفتح لرهبانكم طريقاً يبثون بها التعليم بين أطفالهم فإن لم يتبعوا دينكم فهم على الأقل يهملون دينهم فتضعف تلك الحمية، ليقدموا على المنكرات بلامبالاة ويفقدوا النخوة والشرف وتضعف منهم العقول والجسوم ويفشي بينهم الشر فيساقون كالأغنام ولا تنسى يا حضرة (الدوق) أن الانغماس في النعمة والبذخ والإسراف في الشهوات وإهمال سير الآباء والجدود من أقوى أسباب انحطاط الممالك القوية)).

على ضوء هذه الخطة وقعت وثيقة الهدنة مع القادة الأوربيين وفتح المسلمون أبوابهم لدخول الأوربيين في أراضيهم وقام هؤلاء الفرنجة بوضع خطط خفية لإضعاف غيرة الرجال وقتل حميتهم، حيث شيدوا ضيعة على ضفة نهر قرطبة وسط البساتين، صارت متنزها جميلاً يرتاده الشباب للهو مع الأوربيات وهن يخطرن بخلاعة للعبث مع الشباب، وفتحوا المدارس المجانية بثوا الأفكار الاستعمارية ودخل قادة الفرنجة في الجيش الإسلامي بحجة تدريب المسلمين على السلاح.. تفشت الرذائل في المجتمع، خلعت الفتيات المسلمات خمرهن بالتدريج فقد الرجال نخوتهم وخشونتهم، خلعوا الملابس الخشنة وارتدوا الملابس الأوربية الناعمة.. شاع الترف والرخاء والمقاهي العاطلة.. خلت المساجد من الشباب واقتصرت على الشيوخ.. هكذا بكل بساطة وبأصابع خبيثة استلوا الإيمان من النفوس فتقوضت أركان الأسرة الصالحة وانطفأت غيرة الرجل لأن غيرة الرجل من الإيمان، والتاريخ يعيد نفسه فما حدث بالأمس يحدث اليوم.

الرجل الذي يستخف بصلاته وأوقات عبادته ويستهين بالمحرمات ويهمش الواجبات ويأكل الحرام تحت تبريرات واهية، ثم يتناول الأطعمة المثلجة والمستوردة ومن أيادي ونفوس مثقلة بالخبائث كل هذه الأسباب مجتمعه أو بعضها تعمل على طمس حميته وغيرته.. فينشأ جيل مائع، متذبذب، مترنح بين الجد والهزل لا يعرف اتخاذ قرار، ولا يثبت على مبدأ، والفتيات بليدات العاطفة باردات الإحساس يفتقون الحياء الذي هو من أجمل صفات المرأة..

لست متشائمة، أو أحكم على المجتمع حكم مطلق، حتماً هناك رجال نبلاء تحملوا مشقة التربية الصعبة في زمن خطر، لكن لا أعدم وجود هذه الظاهرة التي تستحق الإشارة إليها من باب التنبيه والتذكير، فلن يعود المجتمع إلى صلاحه إلا بعودة الأمور إلى نصابها، وأن تنهل من الدين قيمنا وأصالتنا التي تحفظ ماء الوجه كي لا يهدر بسبب هذه المظاهر .........


(( منقـــــول للفائده))

كل الفائده لكـــم ....

((الـروقـي))
05-27-2007, 09:31 PM
مقال يحز فى الخاطر وبصراحه اعتبره مقال جريء وصريح لما ال اليه الحال فى بعض الاسر

ولكن هناك اسر لازالت متمسكه بدينها وسلمها وعاداتها ولم تتجاوز عولمة هذا العصر اليها

والعتب كل العتب ليس على النساء من وجهة نظري بل على الرجال الذين هم مسؤولون امام الله

عن اهليهم وذرياتهم ولاننسى دور وزارة التعليم فى اهمال المناهج الدينيه التى تحث على القيم

والابتعاد عن التصرفات المنافيه لشريعه الاسلاميه

=======================

هناك قصور كبير وبالفعل الاسواق الان ليست كما كانت فى السابق لشراء حاجات الاسره بل

اصبحت مرتعا خصبا للالتقاء واشباع النظر بالعورات

طبعا هذا الكلام يخص فئه من المجتمع وليس الكل فهناك نساء لاتشاهد منها شىء حتى عينها فهى مستتره

ومحتشمه وتخاف الله فى نفسها واهلها

شكرا لك اختى نسيم

صقر روق
05-28-2007, 12:56 AM
شكراً أختي نسيم الشرقية على نقل هذا الموضوع المميز

والشكر موصول لأخي الروقي على هذا التعقيب الرااائع

ولكن كلنا يعلم مايحدث اليوم في المجتمع ولا يخفى على أحد منا مايحدث

فقد أصبحنا في زمن قل فيه الرجال وأصبحت المرأة هي التي تسير الأمور على هواها

طبعاً أنا لا أعمم هذا الكلام على الجميع ولكن الذي نراه هذه الأيام أن السلطة

وقيادة زمام الأمور في بعض الأسر وليس الكل هي لدي المرأة

وأصبحنا في وقت أن الأخ يرى الأخت متبرجه ولا يستطيع أن يتفوه بكلمه واحده

لأن قائدة هذه الأمور وهي الأم (( واثقه )) في تربيتها لبناتها إذا فلامانع من التبرج

بحكم أن التربية صحيحة والتستر أصبح تخلف وشي رجعي

الكلام في هذا الموضوع طويل جداً وإنشاء الله لي عودة أخرى للتعقيب

نسأل الله أن يثبتنا ويستر أعراضنا وأعراض المسلمين أجمعين

وأن يهدي الجميع لما يحبه ويرضاه

مع تحياتي

عتيبي مع سبق الاصرار والترصد
05-28-2007, 09:55 PM
مقال اعجبني ..ومشكورة اختي نسيم الشرقية للنقل ..:)

بس اعتقد ان الانحلال والفساد ليس سببه المرأة ..او ترك الرجل دفة القيادة للمرأة..السبب الرئيسي قلة الوازع الديني والابتعاد عن الدين ..الفساد عم الكل رجال ونساء ..ليس لان الرجل فقد كثير من صلاحياته فسد المجتمع ..بل بالعكس لان الرجل فسد ..افسد معه المجتع ...هناك نساء قادرات وابرك من 100 رجال على ادارة امور البيت من تربية الابناء ومستزلمات البيت ومشاكله ....


اخوي صقر روق انا ويا كلامك 100% بس هذا مو سبب يخلي المجتمع فاسد ؟؟؟

المرأة الصالحة تستطيع ان تقود وتربي ابناءها وتدير كافة امور بيتها والامثله كثيرة ....!!


يجب الا ننظر للفساد والانحلال اللي صاير ان سببه المرأه او الرجل او او او او ...ونتجاهل ان سبب الفساد والانحلال ترك الانسان لدينه والابتعاد عنه ..للاسف ..!!؟

أبــو مـانــع العتيبي
05-29-2007, 02:37 AM
موضـوع جيـد ومـاعندي أي تعقيب كفـو وفوو أخـواني عتيبي من سبـق + صقـر

مشكـوره أختي على موضوعج الرآئــع

دمتي بكل ود

نسيم الشرقية
05-29-2007, 05:01 PM
الروقي

كلامك مقنع جدا اخي الكريم

فعلا اي دور وزارة التربيه ؟؟

كانت التربيه زماان اما الان ....؟؟

الف شكر لتعليقك اخي الكريم ..

نسيم الشرقية
05-29-2007, 05:04 PM
صقر روق

يمكن صحيح كلامك ان في الوقت الحالي

صارت المرأه تتحكم في اشيااء كثيره

ولا كان من سمح لها من اعطاها الفرصه

غير الرجال بسبب ابتعده عن البيت

وحب السهر والابتعاد عن المسئوليه و و و

اشيااء كثيره والله

و لا كان لا اقول ان المرأه ليس لها دور

الرجال والمرأه يتحملون مسئوليه ضيع الاسرة

و بالتالي المجتمع

الف شكر اخوي لمرورك ..

نسيم الشرقية
05-29-2007, 05:06 PM
عتيبي

اعجبني كثيرا كلامك

فعلا الدين من اهم اسباااب الي حنا فيه

كثير ما عااد يعرفون الاحكام ولا شي في الدين

الله يهدي الجميع يااااارب

تشكر لمرورك اخووي ..

نسيم الشرقية
05-29-2007, 05:07 PM
سعود

الف شكر لمرورك ..

العتيبي
05-30-2007, 03:35 AM
شكراً أختي نسيم الشرقية على نقل هذا الموضوع المميز

نسيم الشرقية
05-30-2007, 03:40 AM
العتيبي

يسلموو على مرورك الراائع ..

حزن القوافي
06-02-2007, 01:08 AM
آختي نسيم الشرقيه ...

الغيره مطلوووبه لدى الرجل والمرآه ..بل هي ملح الحياه...من منا لايغار..

وإذا انعدمت الغيره ..تموت القلوب ..ولكن تكون بالشكل المطلوب ...

فإن حااادت عن مسااارها الصحيح ..ربما تتحول لشكــ.. أو عدم ثقه ...

موضوووعكــ جدآآ رااائع ...

لاعدمناك يالغلااا...

تقبلي صااافي مودتي..

نسيم الشرقية
06-02-2007, 11:18 PM
غاليتي

الاعتداال خير الامور

سلمت يدااك على الرد ..

((الـروقـي))
06-05-2007, 08:55 AM
الموضوع بصراحه يحتاج الى تعمق كثير ولكن

اعتقد ان وجهة نظري وصلت واشكركم جميعا

المحياني
06-06-2007, 04:56 PM
مشكووور على الموضوع الرائع ويعطيك العافيه

نسيم الشرقية
06-06-2007, 09:50 PM
الروقي

الله شكر لك لتواصل المستمر ..

نسيم الشرقية
06-06-2007, 09:50 PM
المحياني

يسلموو على مرورك ..

جراح العصيمي
06-10-2007, 10:17 PM
مشكوره (( نسيم الشرقيه )) على هذا الموضوع الجميل


وتبقل تحاتي

نسيم الشرقية
06-11-2007, 02:12 AM
جرااح

يسلموو على مرورك ..