المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجزء الثاني -ولد الخباز وبنت الوالي


الــولــيــد
07-14-2007, 06:26 PM
أنتهينا في الجزء الاول على أن هناك سوء فهم بين ولد الخباز والوزير ونتج عن ذلك أن بداية الضجر على كلا الطرفين . وفي هذه الاثناء حاولت بنت الوالي المساعده في تقريب وجهات النظر وحل الخلاف السائد في المنطقه .

فقالت : على رِسلكم يأخوان .. انتم رمزاٌ لنا ولمدينتنا ومثال يحتذى به في التكاتف والتلاحم الوطني بين كل الطوائف والاقليات . وإن أي خلاف ينشأ بينكم سيقوض أركان الأمن في هذه المدينه الغراء وسيضرب بأسفين الفُرقه في جذع هذا الشعب .... العظيم ....
لاعاد أسمع مثل هذه المهاترات والحرب الاعلاميه ... مفهوم الكلام ..؟!
فرد الاثنين على أستحياء : مفهوم ...

فقالت بنت الوالي .. عفي على الحلوين ...
ثم أنفرجت أسراير بنت الوالي وزاد أنبساطها وأمرت الخدم والجواري بأن يستعدوا لإقامة حفل ساهر بمناسبة هذه المصالحه الوطنيه الكبيره وأمرت بجعل هذا اليوم يوماً وطنياً مجيداًً .....
وأمرت الوزير بالانصراف .

فقال ولد الخباز : وأنا .... هل أنصرف ..
قالت بنت الوالي : لا ... أنت خلك عندي .


وعند إذاً ... أطرق ولد الخباز برأسه قليلاً ... وقال ..لاخلا ..... والاعدم ..


فخرج الوزير وهو يحمل في نفسه الكثير من الحقد على أبن الخباز وقام بالاتصال من تلفونه الخلوي ...!! على كلاً من ولد قاضي القضاه .. وولد شاهبندر التجار ... وصاحب الشرطه ( الملازم اللي ركل الباب ) ...!! ودعاهم لذالك الحفل الساهر ...

وفيما الخدم والجواري يقومون بتجهيز القاعات لإستقبال المدعوين ... والمغنيين والمغنيات يقومون بضبط أدواتهم الموسيقيه ... والطقاقات يحُمون طيرانهم ... كانت بنت الوالي تشرف على ذلك كله ... وهي تتمنى أن تكون هذه الليله من ليالي .... الف ليله وليله ...

وبعد تجهيز كل شئ ... بداء الحفل بقصيده شعبيه .... قافيتها على ..أيط ..
ومن ثم منلوج عن أسبوع المرور ... ثم تم غرس شجره .. في حوش القصر ...إذاناً ببدئ أسبوع الشجره ......
وبعد ذلك كان المحتفلون على موعد مع ... أوبريت ( اليوم مرق بكره لحم ...!! ) كلمات ولحن وغناء وأخراج وصولاج وكورال وتصميم رقصات وملابس ومؤثرات صوتيه .... بنتت الوالي !!!

وكانت بنت الوالي في هذه المناسبه تلبس ثوباً من الحرير الخام المزركش...أصفر مخطط بأصفر ... وفيه نقط صفراء ... ومن تحت ترتر !!!! وكان مكتوباً على أكمام ذلك الثوب بالاصفر!!! :
أنا والله أصلح للمعالي _ وأمشي مشيتي وأتيه تيها
وأمكن عاشقي من صحن خدي _ وأُعطي قبلتي من يشتهيها



وعند إذاً ... أطرق ولد الخباز برأسه قليلاً ... وقال .. والله مبطين عن ذا الاناسات .. وهبات الريح .....



وكان الحفل منقول لجميع القنوات العربيه والاجنبيه والروادو والمسجلات وأجهزة الكنوود ... الا الجزيره .... مانقلت هذا الحفل .....!!!
وفي هذه الاجواء المفعمه بالحب والوطنيه والإنحلال .....

صاح الحاجب .... بصوت مرتفع .... أفزع الجميع .....
ياناس ...... ياعسل ...... الوالي ....... وصل .....

فضجت القاعه ... وضج المحتفلين ... وأخذت بنت الوالي تركض .. وتقوم وتطيح ... لتأخذ مكانها في الحفل ..حيث أنها من شدة أنسجامها وطربها زحفت الي الطقاقات ...
وبعد هنيهات بسيطه من الوجوم والسكون في القاعه ..... دخل القاعه ذلك الشخص القصير الذميم ...بعينين جاحظتين ... وبإنف كبير ... وأذاني هطف ........ إنه الوالي ..... نعم نعم أنه الوالي ..... وعندي شهود !!!




وعند إذاً ... أطرق ولد الخباز برأسه قليلاً ... وقال .. أثر الكمخه ذي طلعه على ابوها .....


وبعد أن أخذ مكانه في الحفل .... قال بصوت جهوري ... ماشاء الله ... ماشاء الله ... الشباب كلهم هنا ...
كيف حالك أيه الوزير ... قال الوزير : بخير ..جعلك ...بخير
قال الوالي : وش علوم أبوك يأبن قاضي القضاه ... فرد عليه ولد قاضي القضاه وكان لكيعاً : علومه مثل علومك ... أطال الله بقاءك .
ولم يسأل الوالي أبن شاهبندر التجار وصاحب الشرطه عن أحوالهم .. لانهم مارينه قبل يومين ومعطيهم شرهه ...ستون الف ديناراً .. دينار... ينطح دينار ...

وأثناء هذا الحديث وقع نظر الوالي على ذلك الشاب الوسيم ... ذو الكوفيه العنابي ... وقلم وتر مان في جيبه .... ذو السمت ... والصمت .... فتعجب أن يراه للمره الاولى .....
فقال : انت .... نعم ... أنت .... ما أسمك ....
فردت بنت الوالي على أبيها : هذا خادمك ولد الخباز ... يأبتي ...
قال الوالي : ولد الخباز الذي في رأس الشارع ....

قالت : نعم هو بشحمه ولحمه ....إنه ياسيدي الوالي من خيرة ابناء شعبك ... وأذكاهم وأكثرهم فطنه .... صحيح أن أبوه خباز .... ولكن الولد شقردي ....ويستحق يامولاي ... جائزة اللعب النظيف .... تقديراً لذلك ...



وعند إذاً ... أطرق ولد الخباز برأسه قليلاً ... وقال .. وش اللي أبوه خباز ... ولكنه شقردي .....


فقال الوالي رداً على أبنته وهو يقهقه : البينةُ على من إدعاء ..... هاهاهاهاهاهاها .....
فقالت بنت الوالي أسمح له بالكلام ياطويل العمر ...
فقال : تم

وعند إذاً قام ولد الخباز بين المدعوين ... وهو رافعاً رأسه ... مزمجراً كالاسد .. وقال : أأأأأ ولايمديه يقول :أأأأأ . حتى رن جوال سيدنا الوالي .... وعندما رد على الجوال إذ بهِ كوفي عنان يسأله عن المعونات المقرره لتيمور الشرقيه .. هل تم تحويلها بالبنك .. أم سيرسلها الوالي كاش !!! .... وبعد أن أنتهت المكالمه أشارالوالي ... الي ولد الخباز أن أكمل .

فقام ولد الخباز مرة أخرى بين المدعوين ... وهو رافعاً رأسه ... مزمجراً كالاسد .. وقال : أأأأأ ولايمديه يقول :أأأأأ . حتى رن جوال سيدنا الوالي وعندما رد على الجوال فإذا بهِ شافيز رئيس فنزويلا .. يسأله عن موعد إجتماع مُنظمة الصم والبكم التابعه لدول الكومنولث ..!! هل سيتم عقدها في أول شباط ..... والا أخر أشباط ..... وهل سيحضرها الوالي أم ... لا...
وبعد الانتهاء من المكالمه أشار الوالي ... الي ولد الخباز أن أكمل .

قام ولد الخباز مرة أخرى بين المدعوين ... وهو رافعاً رأسه ... مزمجراً كالاسد .. وقال : أأأأأ ولايمديه يقول :أأأأأ . حتى رن جوال سيدنا الوالي .................. طلع واحد غلطان !!!
وعندما أشر الوالي في المره الثالثه أن أكمل .

قام ولد الخباز بدون أن يرفع رأسه ... أو يزمجر .... وقال : أطال الله عمر بقاء سيدنا الوالي ... لقد أوقفني موقفاً صعباً ... ماكان لمثلي .. أن يقفه .. وقد البستني ثوباً من الثقةِ .. لن أنزعه أبداً .... مولاي .... إن عملية التغيير الاجتماعي عمليه تاريخيه معقده يدخل للتأثير عليها مجموعه من العوامل السكانيه والاقتصاديه والتقنيه والسياسيه والاعلاميه . كذلك المجتمع المدني , فالعوامل المؤثره فيه كثيره سواء أكانت داخليه أم خارجيه , وتلعب فيه البنيه السياسيه دوراً حاسماً ومميزاً .
مولاي .. ممالاشك فيه أن الرغيف هو مايبحث عنه الجميع .... سادة .. وعبيد .. على أختلاف أجناسهم ومشاربهم وتوجهاتهم ....

وبما أن جدي الخباز الاكبر ... ( الله يرحمه ويبشبش الطوبه اللي تحت رأسه ) من مؤسسي التيار المحافظ , الذي ظل يصارع ولفترات طويله التيار الحداثي الجديد الذي يدعو الي محاولة الخروج بأقتصاديات هذه المدينه الي الخارج دون الانتباه الي حقيقةٌ مفادها .... أن اللي مافيه خير لربعه مافيه خير للاخرين !!! ... وحقيقه أخرى مفادها ... أن الاقتصاد أُكِل عندما أُكل الرغيف الابيض ......

مولاي .... أن أدلجة الشعوب البائسه ... ومحاولة التأثير عليها بمايخدم المصالح الأُحادية الجانب ... أمرُ ممقوت ومعروف لاينطلي على الناس كما كان ينطلي سابقاً ....
مولاي ..... أن الانظمة البرجماتيه والانظمه النفعيه ... لاتلبي الاحياجات الفعليه لهذه المدينه .... ولاتتماشى مع أصل دستورها ومنهجها المحافظ ....



وعند إذاً ... أطرق ولد الخباز برأسه قليلاً ... وقال .. الظاهر ان الوالي مافهم أدلجه ....


مولاي ...علينا ان نبذل الجهود ونكثف الاعمال ونحرث الارض بمحراث الهمه والعزم الذي لايكل ولايمل ... واضعين نصب أعينناً العدل والمساوه وتكافئ الفرص ...

مولاي ... لقد نسيت الافران شكل النار .... ونسيت الاشجار اللون الاخضر ... وفقد الماء طعمه وعذوبته .... وتلاشلت رائحة الخبز .... ونحن نهرول مع هؤلاء قليلاً ... ثم مع هؤلاء ... قليلاً ..... ولانجد من يهرول معنا ......

مولاي .... أن المخلصين لهذه المدينه .... كُثُر .... نمو في أحضان هذه المدينه وشربوا من ثديها... ولم يشربوا ذلك الحليب المستورد ... الذي تنقُصهُ فيتامينات الولاء والوفاء ... وبروتينات الحب والتضحيه ..
مولاي .... أني أقول هذا الكلام وأنا أذكُرُ قول الشاعر :

الا لعن الله الوشاة وقولهم – فلانة أضحت خلة لفلاني
تكانفني الواشون من كل جانباً – ولو كان واشاً واحد لكفاني
إذا ماجلسنا مجلساً نستلذه – تواشوا بنا حتى أمل مكاني
كأن قطاة ً علقت بجناحها – على كبدي من شدة الخفقاني

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .......


ولما أنتهى ولد الخباز من كلامه ..... ساد هدوء مخيف أرجاء القاعه ..... مالبث أن تبدد بوقوف الوالي ( النتفه ) من مكانه ... وقيامه بالتصفيق الحار ... وهو يقول ...عاش ولد الخباز ... عاش ولد الخباز ...... والجماهير الغفيره ...تردد ...كفوا ... كفوا ...
وقام الجميع بالتصفق الحار ... يصاحب ذلك التصفيق بعض التصفير... وبعد ذلك أخذت بنت الوالي تردد ( الصلاة والسلام عليك يارسول ....... الله ...........محمد ......لالالالالالالالالالالا ) . وفي هذه الاثناء كان الوزير والثلاثي الكوكباني ( ولد القاضي – ولد الشهبندر – صاحب الشرطه ) يشتاطون غضباً من هذا الحدث ....
وحينها أخذ الجميع يرقصون ..... رقصة الحرب ... القديمه




فأطرق ولد الخباز برأسه قليلاً ... وقال ..ورى ... ورى ... ورى


............................................

انتظروا الجزء الثالث والاخير ....

أين أجتمع الوزير والثلاثي الكوكباني ؟

لماذا قُبض على ولد الخباز ؟

أين تمت محاكمة ولد الخباز ؟

لماذا قالت بنت الوالي ...لبا صدوغك .... مرة أخرى ؟

محمد المقاطي
07-14-2007, 07:56 PM
ابو يوسف

الله يعطيك العافيه

علي القصه الرائعه

وننتظر الجزء الثالث

تحيتي

الــولــيــد
07-16-2007, 03:56 PM
الله يعفيك



استاذ محمد المقاطي ,,,,,,




تحياتي

الزيادي
08-12-2007, 11:31 AM
الله يعطيك العافيه اخوي ابو يوسف

تقبل مروري

اخوك الزيادي

الــولــيــد
08-12-2007, 03:46 PM
مشكووور الزيادي على المرور الرائع






تحياتي

نسيم الشرقية
08-13-2007, 04:02 AM
الله يعطيك العافيه ..

الــولــيــد
08-13-2007, 02:00 PM
يسلموو على المرور نسيم الشرقية