المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مواجهات بين قوات الامن والمتظاهرين في مصر بعد عامين على سقوط مبارك


احمد العتيبي
02-12-2013, 08:50 AM
مواجهات بين قوات الامن والمتظاهرين في مصر بعد عامين على سقوط مبارك

http://l2.yimg.com/bt/api/res/1.2/9nAXxHSxE7CyQDrtXVUoSg--/YXBwaWQ9eW5ld3M7Zmk9Zml0O2g9MjU-/http://l.yimg.com/os/595/2011/10/20/afp-feature_120005.jpg (http://us.lrd.yahoo.com/_ylt=Ate5iffXCYViscoUGobpvc8wI.V_;_ylu=X3oDMTFqaXM wZnI5BG1pdANNb2R1bGVBcnRpY2xlSGVhZGluZwRwb3MDMQRzZ WMDTWVkaWFBcnRpY2xlSGVhZA--;_ylg=X3oDMTJxMTdlMWdkBGludGwDeGEEbGFuZwNhcgRwc3Rh aWQDNTJiZTgzN2EtYjYzMC0zMjM5LWJkZDgtYmFjZWQ1OGFjOD IxBHBzdGNhdAPYudix2KjZitipBHB0A3N0b3J5cGFnZQ--;_ylv=0/SIG=11g64qekv/EXP=1361850411/**http%3A//www.afp.com/afpcom/ar) 11 فبراير 2013 - 21H09


http://www.deretna.com/vb/attachment.php?attachmentid=59606&stc=1&d=1360642070 (http://maktoob.news.yahoo.com/صور/المتظاهرون-امام-اسوار-قصر-الاتحادية-photo-200929474.html;_ylt=ApyFDVtvM7Bnzry1ke.9CQUwI.V_;_ ylu=X3oDMTQ1ZGZmdmdhBG1pdANBcnRpY2xlIExlYWQgQ29udG VudARwa2cDNTgwY2FlNzEtODc3Yy0zMmMwLTk3NWItZTY2MTlj YmFhNjY1BHBvcwMxBHNlYwNNZWRpYUFydGljbGVMZWFkBHZlcg MyYzllZmM4MC03NDg3LTExZTItOTlmZC1iMzA1YmNjYzM0MGU-;_ylg=X3oDMTJxMTdlMWdkBGludGwDeGEEbGFuZwNhcgRwc3Rh aWQDNTJiZTgzN2EtYjYzMC0zMjM5LWJkZDgtYmFjZWQ1OGFjOD IxBHBzdGNhdAPYudix2KjZitipBHB0A3N0b3J5cGFnZQ--;_ylv=3)
المتظاهرون امام اسوار قصر الاتحادية

ا ف ب - القاهرة (ا ف ب) - شهدت مصر مساء الاثنين تظاهرات كبيرة تخللتها مواجهات بين قوات الامن ومتظاهرين امام قصر الرئاسة في القاهرة في الذكرى الثانية لتنحي الرئيس السابق حسني مبارك ليردد المحتجون خلالها الهتافات نفسها مثل "ارحل ارحل" و"الشعب يريد اسقاط النظام".

واستخدمت الشرطة خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يرشقون قصر الاتحادية الرئاسي في ضاحية مصر الجديدة بمقذوفات كما اظهرت لقطات مباشرة بثها التلفزيون الرسمي.

وتمكنت قوات مكافحة الشغب التي كان كثير من افرادها يرتدون اقنعة واقية من الغازات من ابعاد المحتجين الى الشارع العريض المجاور للقصر الا ان بعضهم ما زال موجودا في الشوارع المحيطة به.

وكانت مسيرة من مئات المتظاهرين توجهت في وقت سابق الى قصر الاتحادية استجابة لدعوة مجموعات المعارضة فيما توجهت مسيرات اخرى الى ميدان التحرير رمز ثورة 25 يناير التي اطاحت بالرئيس السابق.

ورفع المتظاهرون لافتات تؤكد ان "الثورة المستمرة" وهم يهتفون "بعد الدم مفيش شرعية" و"يسقط يسقط حكم المرشد" في اشارة الى محمد بديع مرشد جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها الرئيس محمد مرسي.

وقال بدر عزيز (55 سنة) الذي رفع صورة عبد الناصر "مرسي ليس رئيسا شرعيا لانه لم يحقق مطالب الثورة وعلى راسها العدالة الاجتماعية"، وتابع عزيز الذي فقد عمله "احوالنا سيئة ومرسي يزيد الوضع سوءا بتصرفاته".

وقال عادل الحمصاني (58 سنة) الذي يعمل نجارا "مرسي هو مبارك .. كلاهما ديكتاتور" واضاف "نحن قادرون على اسقاط مرسي لكن التضحيات ستكون اكبر والدم سيكون اكثر".

ورأى احمد الشاهد وهو محاسب شاب في الخامسة والعشرين ينتمي الى حزب الدستور الذي اسسه المعارض محمد البرادعي ان "خلع مرسي اصعب لانه منتم لجماعة لها شعبية .. وبالتالي الامر لا يقتصر علي مواجهة الشرطة"، وتدارك "لكن مرسي لم تعد له شرعية بعد الدم والثورة مستمرة".

ولاحظ مراسل فرانس برس وجودا بارزا للنساء في هذه المسيرات رغم حالات التحرش الجنسي المتكررة التي اعتبر البعض انها مقصودة لاخافة النساء وردعهن عن المشاركة في التظاهرات.

الا ان مها الحاج وهي طالبة في الحادية والعشرين اكدت "انا غير خائفة من التحرش لان التحرش مقصود به احباطنا ومنعنا من المشاركة في الثورة"، وتابعت "الثورة مستمرة لان لا شيء تغير، مطالب الثورة لم تتحقق، والشهداء يزيدون".

كما لوحظ وجود تجاوب شعبي كبير مع المتظاهرين الذي كانوا يوزعون على المارة منشورات بمطالب الثورة.

وكانت قوات الامن وضعت الاثنين في حالة تاهب لمواجهة هذه التظاهرات وعززت الاجراءات الامنية حول القصر الرئاسي ووزارة الداخلية وميدان التحرير وعدد من المباني الرسمية.

وقد انطلقت المسيرات في الخامسة بعد الظهر (15,00 ت غ).


http://www.deretna.com/vb/attachment.php?attachmentid=59605&stc=1&d=1360642070

من جهة اخرى قطع عدد من المتظاهرين حركة سير مترو الانفاق لفترة قصيرة في محطة السادات بوسط القاهرة حيث جرت مشادات بينهم وبين الركاب وشرطة المترو. كما اوقف متظاهرون حركة السير على جسر 6 اكتوبر الحيوي وفقا لشهود وللتلفزيون المصري.

وكانت حركات واحزاب معارضة دعت الى التظاهر اليوم لمطالبة مرسي بتحقيق اهداف الثورة التي اوصلته الى الحكم.

وكان مئات الالاف من المصريين نزلوا في مثل هذا اليوم قبل عامين الى الشارع احتفالا باستقالة مبارك مقتنعين بان التغيير الديموقراطي وشيك.

واليوم، يعرب كثيرون عن غضبهم من عدم تحقيق اي من الاهداف الرئيسية لهذه الثورة وعلى راسها الحرية والعدالة الاجتماعية وكذلك من حالة الانقسام التي تشهدها البلاد بين انصار مرسي من التيار الاسلامي ومعارضة متنوعة اغلبها ليبرالي ويساري.

ومن مطالب المتظاهرين ايضا تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة وتعديل الدستور الذي صاغته لجنة يهيمن عليها الاسلاميون واقالة النائب العام الذي عينه مرسي.

والى جانب الازمة السياسية تشهد البلاد ازمة اقتصادية حادة بسبب انهيار الاستثمارات الاجنبية وتدهور السياحة.

اما مبارك المريض البالغ من العمر 84 عاما والمحكوم عليه بالسجن مدى الحياة فينتظر محاكمة جديدة وسط لامبالاة جزء كبير من الشعب الذي بات يعتبره من الماضي في حين ان جزءا اخر بات يعتبره مظلوما.

احمد العتيبي
02-12-2013, 03:51 PM
القبض على 21 شخصا خلال اشتباكات قصر الاتحادية

الثلاثاء 2013/2/12 12:12 م

http://www.deretna.com/vb/attachment.php?attachmentid=59607&stc=1&d=1360697127

من اشتباكات الاتحادية

أ ش أ- صرح مصدر أمنى رفيع المستوى بوزارة الداخلية بأن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على 21 شخصا خلال الاشتباكات التي شهدها محيط قصر الاتحادية الليلة الماضية بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وأوضح المصدر الأمنى- فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء- أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المضبوطين، وإحالتهم الى نيابة مصر الجديدة لمباشرة التحقيق معهم.

وفى السياق نفسه، أعلن المصدر الأمنى أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على 18 شخصا خلال الاشتباكات التى شهدتها المحافظة أمس بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وعلى صعيد آخر، أكد المصدر الأمنى أن التسعة عشرة شخصا الذين تم القاء القبض عليهم خلال أحداث العنف التى شهدها قصر الاتحادية خلال "جمعة الكرامة" وتقرر الافراج عنهم ثم استأنفت النيابة العامة على قرار الافراج عنهم، تم ترحيلهم جميعها الى سجن طره.

وكان المستشار إبراهيم صالح رئيس نيابة مصر الجديدة قد طعن بالاستئناف على قرار قاضى المعارضات بمحكمة الجنح الصادر بإخلاء سبيل 19 متهما بارتكاب أعمال العنف والشغب التى وقعت أمام قصر الاتحادية الجمعة الماضية، وتحددت جلسة غدا الأربعاء لنظر طعن النيابة العامة أمام محكمة جنح مستأنف مصر الجديدة.