المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إقرار مسودة الدستور المصري بالإجماع


احمد العتيبي
12-01-2012, 02:51 AM
إقرار مسودة الدستور المصري بالإجماع

الجمعة 16/1/1434 هـ - الموافق 30/11/2012 م
(آخر تحديث) الساعة 12:20 (مكة المكرمة)، 9:20 (غرينتش)

http://aljazeera.net/file/getcustom/a3dedb8b-3944-457d-932c-1f5c164f6887/6e3b8a3c-285b-4d83-858a-075f76230349 (http://aljazeera.net/file/get/a3dedb8b-3944-457d-932c-1f5c164f6887)
الجمعية التأسيسية دامت جلستها نحو عشرين ساعة قبل
إقرار كافة مواد مسودة الدستور الجديد (الجزيرة)

أقرت الجمعية التأسيسية لكتابة دستور (http://aljazeera.net/news/pages/bb91927d-8c11-4531-88e5-f37004db9ec0?GoogleStatID=21) جديد لمصر صباح اليوم الجمعة المسودة النهائية للدستور بالإجماع بعد تصويت الأعضاء على جميع المواد في جلسة استغرقت نحو عشرين ساعة تمهيدا لعرضه على رئيس الجمهورية محمد مرسي (http://www.aljazeera.net/news/pages/054c1b16-8ad6-44eb-a5ad-c194c623d400?GoogleStatID=9) قبل طرحه لاستفتاء شعبي.

وأعلن رئيس الجمعية حسام الغرياني أن أعضاء الجمعية أقروا بنود الدستور الـ234 التي طرحت عليهم في جلسة ماراثونية بدأت بعيد ظهر الخميس واستمرت طوال ليل الخميس إلى الجمعة.

وسيقدم النص الذي أقر بالإجماع -بحسب الغرياني- إلى الرئيس مرسي لينظم خلال أسبوعين استفتاء للمصادقة عليه حتى يحل محل الدستور السابق الذي ألغي بعد سقوط حسني مبارك في مطلع 2011.

http://aljazeera.net/file/getcustom/29e92dd0-1402-47ce-8f04-13a04893921f/3f8d3525-d31a-4b4d-8b80-7def7a5301d4 (http://aljazeera.net/file/get/29e92dd0-1402-47ce-8f04-13a04893921f)
تم التصويت على مواد الدستور
مادة مادة بعد تلاوتها(الجزيرة)

تصويت مستمر

وقد اعتمدت الجمعية في عملها طريقة التصويت على مواد الدستور مادة مادة بعد تلاوتها، وجرى التصويت على معظم مواد مسودة الدستور البالغ عددها 234 مادة وسط اعتراض ضئيل أو منعدم من جانب أعضاء الجمعية.

وبموجب لائحة الجمعية التأسيسية يتم إقرار كل مادة من المسودة إن حظيت بتأييد 67% من إجمالي أعضائها.

وفي أبرز مواد المسودة، أبقت الجمعية على المادة الثانية التي كانت معتمدة في الدستور السابق التي تنص على أن "مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع".

كما أن مشروع الدستور الجديد يحدد مدة الرئاسة في أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، وسمحت المسودة أيضا بدرجة من الإشراف المدني على القوات المسلحة، لكنها منحت الجيش دورا في قرار الحرب بجانب رئيس الدولة والبرلمان.

ويلغي الدستور منصب نائب الرئيس ليتولى مهام الرئاسة رئيس الوزراء في حال قيام ظرف مؤقت يمنع الرئيس من ممارسة مهامه ورئيس مجلس الشعب في حال الشغور.

وبموجب الدستور الجديد لم يعد بوسع قادة الحزب الوطني الديمقراطي السابقين- الذين كانوا في مناصبهم عند قيام الثورة ضد النظام -الترشح للانتخابات الرئاسية والتشريعية والبلدية.

وكان عدد من الأعضاء الليبراليين واليساريين وممثلي الكنيسة المصرية قد انسحبوا من الجمعية احتجاجا على ما اعتبروه محاولات من جانب الأغلبية الإسلامية في الهيئة لفرض وجهات نظرها على مشروع الدستور.

http://aljazeera.net/file/getcustom/6f57b23a-8e7f-423f-824a-18d84b9461b8/3f8d3525-d31a-4b4d-8b80-7def7a5301d4 (http://aljazeera.net/file/get/6f57b23a-8e7f-423f-824a-18d84b9461b8)
الرئيس مرسي قال إنه سيصدر قرارا سياديا
بعرض مسودة الدستور على الشعب (الأوروبية)

جدال حاد

وجاءت جلسة التصويت هذه وسط جدال حاد في الأوساط السياسية المصرية يتعلق جانب منه بمسوّدة الدستور، وجانب آخر بقرار الإعلان الدستوري الجديد الذي أعلنه الرئيس محمد مرسي الأسبوع الماضي وحصن بموجبه اللجنة من الحل وقراراته من الطعن.

وقال الرئيس مرسي في حوار مع التلفزيون المصري مساء أمس إنه سيصدر قرارا سياديا بعرض مسودة الدستور على الشعب فور انتهاء الجمعية التأسيسية من صياغته، مؤكدا أنه لن يتراجع عن الإعلان الدستوري، الذي قال عنه إنه "مؤقت" وسينتهي بمجرد المصادقة على الدستور.

وأكد مرسي على أنّه سيحيل الصلاحيات التشريعية إلى مجلس الشورى بمجرد إقرار الدستور باعتباره مجلسا منتخبا.

ورفض الرئيس المصري وصف موقف القضاة الرافض للإعلان الدستوري بأنه تمرد وقال إنّه ينأى بالقضاة عن أن يكون لهم دور سياسي في المرحلة المقبلة.

وعبر سياسيون مصريون عن الأمل في أن ينهي إقرار الدستور الجديد الأزمة الراهنة في البلاد كونه سيلغي تلقائيا جميع الإعلانات الدستورية، لكن المعارضة المحتشدة فعليا في ميدان التحرير منذ سبعة أيام تؤكد أنها لم تشارك في كتابة الدستور الجديد.

وهدَّدت أحزاب الجبهة الوطنية المصرية بعصيان مدني شامل احتجاجا على انعقاد الجمعية التأسيسية وإصرارها على تمرير مشروع الدستور الجديد.

وقد دعت الولايات المتحدة إلى أن يكون الدستور المصري متسقا مع معايير حقوق الإنسان وكافة المعايير القضائية الدولية. غير أن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند قالت إن الشعب المصري في النهاية هو من سيقرر طبيعة الدستور الذي يحقق طموحاته.


المصدر:الجزيرة + وكالات

احمد العتيبي
12-01-2012, 02:53 AM
شفيق للمصريين: دافعوا عن مصر رفضا لدستور القهر والإقصاء وحاكم لايستمع إلا لأهله وعشيرته

أميرة هشام
30-11-2012 | 10:27

http://www.youtube.com/watch?v=C4b7r3dwOjg&feature=player_embedded
بالفيديو شفيق للمصريين

وجه الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي السابق، كلمة للمصريين في ليلة جمعة حلم الشهيد إلي جموع المصريين قائلا: "مصر تواجه خطر يهدد استقلالها"، وأدعو المصريين للخروج اليوم للتظاهر السلمي اعتراضا علي ما وصفه "حكم الطغيان ورفضا لدكتاتورية تريد أن تسرق الوطن لكي تؤممه من أجل جماعة أعلن الملايين كراهيتهم لها ورفضهم لها" علي حد قوله.

وأضاف شفيق في كلمته عبر شبكة سكاي نيوز عربية من دبي "مصر الآن يفرض عليها دستور لم تشارك فيه كتابته مختلف فئات المجتمع ولم يدع الخبراء الثقات لكتابته والذين تستعين بهم دول العالم في كتابة دساتيرها، وانسحبت من جمعيته كافة القوي السياسية والوطنية المخلصة ورفض واضعوه الاستماع، مجرد الاستماع، إلي مطالب (القضاة، الفلاحين، العمال، الصحفيين، الاحزاب، الكنيسة، المرأة) واصفا إياه بدستور القهر والإقصاء والتحايل على القانون.

وتابع شفيق "إلى المصريين الذين حلموا بالحرية وأرادوا التغيير ويواجهون الآن خطر الطغيان واحتمال مصادرة المجتمع لسنوات وعقود، الذين يواجهون رئيسا مطعونا علي شرعية انتخابه، لا يستمع إلا لأهله وعشيرته".

واستطرد قائلا "أيها المواطنون مصر تحتاج إلي وقفة ثابتة منكم وتحتاج منكم أن تحموها، أدعوكم إلي التظاهر السلمي وأدعو مؤسسات الدولة المعنية حماية رغبة المصريين في التظاهر السلمي.. أيها المصريين أدعوكم أن ندافع عن مصر ورفض وضع البلد علي حافة الانتحار، أن نرفض من يدفعون مصر نحو العنف ويقسمون البلد ولا يريدون مصر لكل المصريين، أن نرفض رئيسا يتخيل أن دوره في هدنة غزة يعطيه حق لقهر كل المصريين، أن نرفض ما تمثله جماعة مكروهة من خطر علي الأمن القومي المصري".

واستطرد شفيق: "جماعة تمثل خطرا علي كل من ليس هو عضوا فيها ولا تنعي إلا من مات منها، أن نرفض الاختيار بين دستور مرفوض وإعلان دستوري لم يتقبله أحد".

وأكد شفيق في كلمته أن هذا حكم لايليق بنا، يهيننا ولايحترمنا، ولايستمع للمواطنين حتي وهم يتظاهرون بالملايين سلميا في ميادين مصر، مضيفا أن هذا الحكم يريد أن يفرض علينا دستورا ملفقا يمنحه صلاحيات طاغية ولايخضع لرقابة من أحد إلا أهله وعشيرته وجماعته، يسحب من القضاء الشامخ استقلاله ويؤمم المحكمة الدستورية ويتعالي علي الأزهر ولايستمع للكنيسة.

ودعا شفيق المصريين للدفاع عن مصر بكل الوسائل السلمية المتاحة، متابعًا "أرجو أن تدافعوا عن البلد قبل اختطافها منكم".

احمد العتيبي
12-01-2012, 06:47 PM
الشائعات تضرب مصر

27/11/2012 10:26:49 ص
مــــــــــــروة أنـــــــــور* ‬ـــ* ‬خـــالد المســـلمانى

http://www.dar.akhbarelyom.org.eg/files/photos/akhersaa/27112012102635.jpg
المقاهى أرض خصبة لانتقال الشائعات

لا يكاد يمر يوم علي مصر دون أن تظهر شائعة تكون محور حديث العامة والخاصة ليخرج أحد المسئولين بعد ساعات قليلة لينفيها، لكن في الآونة الأخيرة معظم ما يشاع من أخبار يتعلق بالأمن القومي المصري فتارة يتواتر الحديث عن قيام جهات سيادية بالبدء في إقامة المخيمات لمئات الآلاف من الفلسطينيين في سيناء وتعرض القناة الثانية الإسرائيلية تقريرا تقول فيه إن السلطات المصرية أتمت استعداداتها لإقامة ملاجئ ومخيمات للاجئين الفلسطينيين ليأتي محافظ سيناء وينفي تلك الأنباء تماماً.

وتارة أخري تظهر أنباء عن إصدار الرئيس محمد مرسي قرارين بتفويض الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، في قرارات التعبئة العامة للجيش، وتخفيف الأحكام العسكرية أو وقف تنفيذها نهائياً أو لفترة محدودة. ليأتي مصدر عسكري لينفي هذا الخبر جملة وتفصيلا. وتتردد بعد ذلك أنباء عن رحيل الدكتور هشام قنديل عن الوزارة وتشكيل حكومة جديدة خلال 48 ساعة ليخرج بعد ذلك مصدر داخل مجلس الوزراء وينفي هذه الأنباء.

شائعات كثيرة تخلق جوا من القلق الشديد علي مستقبل مصر.. وفي هذا التحقيق لا نناقش مدي صحة هذه الأخبار من عدمها ولكن ما يهمنا هل هذه الشائعات تدخل في إطار حرب نفسية تشن ضد الشعب المصري في هذه الفترة الصعبة التي تمر بها مصر، أم أنها مجرد بالونات اختبار لقياس رد فعل الشعب إزاء ما يثار من شائعات والسؤال الذي يهمنا الإجابة عنه بالدرجة الأولي: من المسئول عن إطلاق هذه الشائعات وما الفائدة التي قد تعود عليه بنشرها.

تقول الدكتورة هالة منصور أستاذ علم الاجتماع بجامعة بنها: هناك علاقة وطيدة بين الشائعة والحرب النفسية فهي تستخدم كوسيلة للحرب النفسية والهدف الأساسي من وراء استخدام فن الشائعة هو الحرب. كما أن فعاليتها أكبر وقت السلم فهي تعتبر حربا باردة تتميز بشدة تأثيرها علي عواطف الجماهير وقدرتها علي الانتشار وفعاليتها التي تبدأ من المكان الموجهة إليه إلي أن يتم تعزيزها عن طريق بعض الإضافات الأخري التي يروجها مستمعو الشائعة ويضيفون عليها ويبالغون فيها وربما يختلقون أشياء كثيرة مما يجعل الفائدة المقصودة من الشائعة أعظم وأقوي من أية وسيلة أخري، وتستخدم الشائعة وقت الحرب والسلم بين الدول بهدف معرفة معلومات سرية عن موضوع ما داخل أجهزة الدولة فتثار حولة الاكاذيب والشائعات إلي أن يضطر مسئول مختص في الجهاز المثارة حوله الشائعة إلي الظهور وتكذيب المعلومة أو تصحيحها وبالتالي تصل الدولة المثيرة للشائعة إلي هدفها المرجو.

وبالنسبة لفن الشائعة المثار علي الساحة حاليا،فالساسة وحدهم هم المسئولون عنها لجس نبض المواطنين تجاه قضية ما وهل يتقبلها المجتمع أم لا وعندما يصل إلي الهدف عند هذا الحد تنتهي الشائعة.

وتؤكد الدكتورة إيمان القماح أستاذ علم النفس، أن الشائعة تخلق أزمات لدي الشعوب وتؤثر علي المواطنين فهي من أقوي وسائل الحرب النفسية مثل غسل الدماغ والدعاية وافتعال الفتن ومن شأن الشائعة أن تثير البلبلة الفكرية والنفسية في الحرب والسلم كما أنها تمكن مفتعل الشائعة من تغيير الاتجاهات واللعب بالعقول ثم السيطرة ومن المرجح أنه يتم استخدمها ضد المواطنين المصريين بقصد زعزعة الوحده الفكرية والانتماء والتماسك المجتمعي حتي يسهل السيطرة علي فئات الشعب فهي تبث روح الفرقة واليأس والانتقام لنشر جو من الشك بين القادة والشعب، فكان الألمان بارعين أثناء الحرب العالمية الثانية (1939 ـ 1945) في استخدام الشائعات في الحرب النفسية لأنهم علموا أن حملات الشائعات من أقوي الحملات تأثيراً علي العدو فهي تصل إلي السامع دون أن يبدو أنها دعاية معادية لأنه يسمعها من أخيه أو صديقة أو زميلة في العمل فهو يسمعها من داخل مجتمعه فكانت أي أخبار تذاع علي الموجة القصيرة في ألمانيا أو أية قصة ينشرها عميل ألماني في صحيفة ببلدة محايدة سرعان ما تبدو وكأنها صادرة من العدو إذ يضيع أصلها الألماني تماما في عملية تداولها.

ويري د. سعيد عبدالعظيم أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، أن فن الشائعة واستخدامها كان رائجا في الحروب بين الدول ولكن تحول الأمر بعد ذلك إلي استخدمها داخل الدول بين المواطنين وأفراد المجتمع الذين يحاولون السيطرة علي بعضهم وتحطيم الأشخاص عن طريق الحرب النفسية ويدخل الإنسان بسببها في دائرة التفكير العميق كما أنها تؤدي إلي التخبط المجتمعي وعدم القدرة علي التركيز في الأحداث فهو يحاول فقط تحليل الشائعة الموجه إليه فيسعي إلي إبعاد أو نفي الشائعة عنه وبالنهاية مهما طال عمر الشائعة فهي تنتهي والمجتمع المصري أصبح يفهم جيدا هذه الأساليب فعلي مروجي الشائعة أن يتقوا الله وإلا علي الباغي تدور الدوائر. بينما يري د. سعيد المصري أستاذ علم الاجتماع، أن من يطلق الشائعة في المجتمع له هدف محدد يسعي للوصول إليه بدقة والشائعة ظاهرة موجودة منذ خلق الإنسان أشاعوا عنه أنه ساحر وكانت في عهد الرسول "شائعة حادثة الإفك" التي كادت أن تقسم المسلمين نصفين، وعادة ما يستخدم قادة الدول الشائعة داخلها لخلق البلبلة وعدم التركيز فيما يفعله القاده والشعوب التي تستخدم هذه الوسائل المتخلفة والضعيفة، ويحدث بها انفلاتا أمنيا كما هو الحال في مصر، لأن الشائعة لها عواملها السلبية؛ فمن شأنها الوعي السياسي والثقافي فهي من أخطر الآفات التي تهدد المجتمعات وتماسكها.

المصدر: آخر ساعة (http://www.dar.akhbarelyom.org.eg/issuse/detailze.asp?mag=ak&said=&field=news&id=7423)

احمد العتيبي
12-01-2012, 06:47 PM
التليفزيون السوري يصف مرسي بـ"الفرعون".. ويقول: يسهر من أجل ثورة سوريا ويترك شعبه

أحمد حافظ
30-11-2012 | 15:24

http://www.youtube.com/watch?v=yozJnSNmlvY&feature=player_embedded (http://www.youtube.com/watch?v=yozJnSNmlvY&feature=player_embedded)

مذيعة سوريا تقول محمد مرسي يلبس بنطلونه بدون حزام

واصل التليفزيون السوري هجومه الشرس على الرئيس محمد مرسي، حيث وصفه بـ"الفرعون"، الذي نصب نفسه حاكما بأمر الله، بخاصة بعد الإعلان الدستوري، الذي أصدره نهاية الأسبوع الماضي، ورفض التراجع عنه قبل التصويت بقبول الدستور الجديد.

وقال تقرير للتليفزيون السوري: إن الرئيس مرسي مازال يسهر من أجل الشعب السوري الثائر على نظامه، هل يسهر على تحقيق مطالب شعبه؟ زاعما بأن مرسي يكذب على نفسه ومريديه ومخالفيه، وأن الافضل له ألا يطيل السهر، لأنه سيحتاج إلى أن يبقى يقظا ليستطيع حل المشاكل الموجودة في بلاده.

وامتدح التليفزيون السوري الرئيس بشار الأسد، وقال: إنه رجل يحمي الحمي، وأنه قادر أن يزيح الهموم عن قلب أي شخص، فهو - على حد قوله - شامخ ويهب الأمل لكل محروم على وجه الأرض.