المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ردود فعل متفاوتة "ومتفائلة" بالاجتماع الحكومي النيابي


مجلس الأمه
06-19-2012, 04:40 PM
ردود فعل متفاوتة "ومتفائلة" بالاجتماع الحكومي النيابي

العبدالله: الحكومة والمجلس اتفقا على وضع أسس لتخطي الأزمات

http://www.sabr.cc/picture/29980200px.png
(تحديث2) أكد وزير الإعلام الشيخ محمد العبدالله في تصريح صحافي عقب حضوره اجتماع سمو رئيس مجلس الوزراء مع رئيس مجلس الامة ومجموعة من النواب اليوم ان الاجتماع تطرق الى جميع القضايا التي اشغلت الشارع السياسي في الاونة الاخيرة "وتم الاتفاق على وضع اسس معينة لتخطي الازمات من خلال تكثيف الاجتماعات في الايام المقبلة".


وأضاف العبدالله ان الاجتماع ساده جو كبير من الاريحية "وانا متفائل بأننا نستطيع تخطي جميع اخفاقات الماضي من خلال العمل المشترك".

وكشف عن اتفاق بين الطرفين على عقد اجتماع لاحق في نهاية الاسبوع الجاري "سيتبعه اجتماعات اخرى تفصيلية مع الوزراء المعنيين لكي نتمكن من الاتفاق على وضع جدول اولويات متفق عليها من الطرفين كما سيتم مناقشة آلية التعامل المشترك في المستقبل".

وأشاد وزير الإعلام بالحوار "الصريح جدا من الطرفين وللامانة كان هناك حديث بالعموميات" مشيرا الى ان طرح مثل هذه المواضيع "بهذا الشكل الاريحي وبهذا الشكل المباشر يبشر بالخير بأن روح التعاون موجودة ولكن نحتاج ان نضعه ضمن اطار عملي ومهني وهذا ما سيتم الاتفاق عليه الاسبوع المقبل".

وردا على سؤال حول اذا ما كان الاجتماع تطرق إلى موضوع تأجيل استجواب وزير الداخلية اجاب وزير الإعلام انه "لم يتم التطرق الى موضوع استجواب النائب محمد الجويهل الموجه الى وزير الداخلية في هذا الاجتماع".

وأشار إلى أن الحكومة اتفقت مع رئيس مجلس الامة على "مضاعفة الجهود واستكمالها في الايام المقبلة ايمانا من الطرفين بأن ما يهمنا جميعا هو مصلحة الكويت".

وأوضح ان الجميع "شركاء و مسؤولون عن وصول سفينتنا الى بر الامان من خلال تعاوننا وهذا ما فرضه علينا الدستور وما امر به سمو الامير في افتتاح دور الانعقاد الحالي وان شاء الله سنقوم بتلبية النداء".


مواقف النواب من الاجتماع


إلى ذلك انطلقت ردود فعل عدد من النواب على الاجتماع النيابي الحكومة في أكثرمن اتجاه لكنها التقت عند "الشعور بالتفاؤل" إزاء المرحلة المقبلة "المؤهلة لتكريس التعاون بين السلطيتن" وإن كان آخرون رأوا أن من الأسلم أن يكون اجتماع الحكومة مع مكتب المجلس، وان تكون هذه الاجتماعات أكثر تنسيقاً "لا أن تأتي عَرَضية.. مفاجئة".


وقال النائب صالح عاشور ان التنسيق مع الحكومة يجب ان يكون من خلال مكتب المجلس ومن الخطأ تقسيم المجلس الى اغلبية واقلية، ومرسوم تعطيل المجلس يحتاج من النواب الى مراجعة تصريحاتهم ويحتاج من مكتب المجلس توجيه رسالة للنواب بهذا الشان.
واضاف عاشور القضايا ليست قضايا اراء شخصية والجان يجب ان ترفع اولوياتها وتنجز تقاريرها.
وعن تشكيل لجنة تنسيقية نيابية -حكومية قال عاشور : مكتب المجلس هو المعني بالتفاوض وليس غالبية أو أقلية


بدوره قال النائب نبيل الفضل: إذا كانت هناك رسالة يحملها سمو رئيس الوزراء الى رئيس مجلس الأمة فنتمنى على السعدون أن ينقلها الى جميع أعضاء المجلس وليس جماعته فقط، كما نتمنى ألا يكرر خطيئة 1986






وذكر النائب مرزوق الغانم إن من الطبيعي ان تشارك الغالبية في الحكومة ونفضل اختيار النواب أصحاب الكفاءات وليس نواب الخدمات.
وأضاف الغانم: التأجيل لاجتماعات المجلس وليس للجانه و"المالية" ستجتمع للانتهاء من قوانين تعديل خصخصة الكويتية والمناقصات والشركات.




وأكد النائب عبداللطيف العميري أن الامور تبشر بالخير.. وأضاف: مشكلتنا تكمن في سيطرة وسائل الاعلام على توجيه الرأي العام وتهويل الامور وتزوير الحقائق حتى تكون قناعة لدى اصحاب القرار بأن هذه الحقيقة، فمعلومات مغلوطة ومشوهه وكاذبة تنقل عن المجلس ونواب الأغلبيلةلأصحاب القرار هي سبب ما يزعم انه توتر وتأزيم والحقيقة خلاف ذلك.


هؤلاء حضروا


حضر اجتماع الحكومة رئيس مجلس الأمة احمد السعدون ونائبه خالد السلطان ومجموعة من النواب وهم: علي الدقباسي، وعبدالرحمن العنجري، ووليد الطبطبائي، ومحمد هايف، والصيفي الصيفي، وعبداللطيف العميري، وعبيد الوسمي، ومحمد الهطلاني، ومناور ذياب، وفيصل اليحيى.


اجتماع بعد الاجتماع


وعقب مغادرة الحكومة عقد نواب الاغلبية اجتماعا وانضم لهم النواب خالد الطاحوس، ومحمد الكندري، ومحمد الخليفه، وشايع الشايع، وعبدالله الطريجي، واسامه المناور، واحمد مطيع.


وقال النائب جمعان الحربش: "تم الاجتماع بين رئيس المجلس والفريق النيابي وسمو رئيس مجلس الوزراء ومجموعة من الوزراء وتم تداول اول من قضية وانتفقنا على ان تكون هناك اجتماعات متتالية لتسريع عجلة الانجاز وسنجتمع الخميس والاغلبية ستجتمع غدا لوضع تصورها للتعاون بين الفريقين وهناك قوانين مهمة يجب ان تنجز قبل دور الانعقاد".


وأضاف الحربش: "وقضية المشاركة في الحكومة طرحت وسنتداول فيها غدا والاهم ان ياتي فريق حكومي قادر على الانجاز وحريصون على مديد التعاون للحكومة لصالح البلد والتعطيل هذا هو قضية حكومية ليس للمجلس يد فيها وبعض الاطراف يريد ان يصور القضية على انها ازمة مع المجلس".


وتابع: "تصورنا للمشاركة فستجتمع الاغلبية بكامل اعضائها للوقوف على رأي وسنبلغه لرئيس مجلس الوزراء وهو ليس فرضا عليه وما يهمنا هو انجاز القضايا".


وعن تصريح دشتي بتوزير النواب ساستجوبهم قال: "لست مسؤولا عن تصريحه وحضر اليوم اللجنة التنسيقية ستضم الرئيس ونائبه والسبعة اعضاء النواب".


ومن جانبه قال النائب رياض العدساني: "ردا على بيان مجلس الوزراء بان المجلس غير متعاون فمجلس الوزراء هو الذي تمادى في عدم تنفيذ الخطة ولم يطبق القوانين فوقفت التنمية منذ 1985 واعتمدوا على مستشفيات متهالكة قديمة فأين التنمية الحقيقية التي تدعيها الحكومة وأين القطاع الخاص ؟ ولم يطبق من الخطة الا 114 مشروعا على الورق ونسبة الانجاز صفر وكل المناقصات نجد بها وسيطا ويقول هو وكيل حصري فاين المحاسبة ؟


وأضاف: "استاد جابر وقطاع الكهرباء والقطاع الصحي كل القطاعات الحكومية متهالكة وكذلك قطاع الاراضي الذي وصل سعر الارض بنصف مليون دينار وعندنا وفرة في الاراضي ولكن المساحة المستغلة 7 ? ، ونطالب وزير التجارة بتطبيق قانون منع الاحتكار.


وتابع: "سياسات الدولة خاطئة وهناك متنفذين يستغلون الواقع المر والامور تردت كثيرا في ظل الوفرة المالية يجب تعزيز القطاع الخاص ومنع الاحتكار وخطة التنمية لم تحقق الطموح والحكومة سبب التازيم يجب تفعيل القانون ورد هيبة الدولة".


وفي نفس الصدد قال النائب صيفي مبارك الصيفي: "التقينا برئيس الوزراء وتباحثنا مع الرئيس بعض الموضوعات والمشاريع المعطلة وتمنينا عليه تنفيذ هذه المشاريع وابدي الرئيس التعاون لمصلحة الكويت والتعاون موجود بين الطرفين.


وأضاف الصيفي: "وطرح الرئيس فكرة مشاركة النواب في الحكومة وابدي كثير من النواب استعدادهم للتعاون مع الحكومة لتنفيذ استحقاقات المواطنين ومستعدون للتعاون مع الحكومة طالما انها تقطع على يد الفاسدين الذين عاثوا في الارض فسادا".


وقال النائب محمد الدلال: عقد في مجلس الأمة اجتماعا متاخرا وكان يفترض ان يتم مبكرا بين الحكومة ورئيس المجلس ونائبه والاجنة التنسيقية وهذا الاجتماع مهم واساسي ويحقق مبدأ التعاون المنصوص عليه في المادة خمسين من الدستور ومن المقرر في الاجتماعات المقبلة التي ساحرص على حضورها ان تقدم ورقة عمل محددة من الطرفين حتي نشهد تعاونا حقيقيا ملموسا، وبدون ذلك لا طبنا ولاغدا الشر.


وأضاف الدلال: دعونا بان تقوم اللجان بتكثيف اجتماعاتها الاسابيع المقبلة، ومفترض عليها ان تنجز العديد من التقارير، وهناك عدة قوانين مقترحة خاصة بالتنمية نامل ان يتم الانتهاء منها.



العنجري: أحيلوا دشتي إلى أمن الدولة


في موضوع آخر طالب النائب عبدالرحمن العنجري بإحالة عبدالحميد دشتي إلى أمن الدولة بعد ظهور في تسجيل مصور وهو يتطاول على المملكة العربية السعودية ويحرض على نظامها.


وتعليقا منه على مرسوم تأجيل أعمال المجلس لمدة شهر استناداً إلى المادة 106 من الدستور، قال النائب عبدالرحمن العنجري: "ان الامور طبيعية وتفعيل المادة 106 من الدستور حق اصيل لسمو الامير، مشيرا إلى ان تفعيل هذه المادة من الممكن ان يكون جاء لاسباب اخري لا تتعلق بمجلس الامة نهائيا.


وأضاف: "أن الوضع البرلمان طبيعي وعادي وليس عليه أي غبار وهناك العديد من القوانين تم انجازها والاخري تدرس وتناقش في اللجان المختصة".


وتابع: "ان هناك اطراف تابعة للحكومة السابقة تحاول ان تقوض العملية الديمقراطية الحالية لانها خسرت الكثير بعد سقوط الحكومة السابقة لانها تعتقد ان الكويت بقرة حالوب، لافتا إلى انه لابد من ان تشكل الحكومة من الاغلبية البرلمانية".

.


(تحديث) اكتفى رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك بعبارة "كل الأمور زينة" عقب الاجتماع الذي ضمه برئيس مجلس الأمة أحمد السعدون وعدد من النواب والوزراء، دون أن يعطي مزيداً من الإيضاحات.
من جهته قال النائب الصيفي مبارك الصيفي إن رئيس الحكومة أبدى تعاوناً مطلقاً مع النواب وبادلناه هذا التعاون، مبيناً أن الأغلبية ستدرس رغبة رئيس الوزراء بمشاركة النواب في الحكومة.
يجتمع سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك مع عدد من الوزراء في مجلس الامة مع رئيس المجلس أحمد السعدون.


والوزراء الحاضرون في الاجتماع هم وزير الاسكان شعيب المويزري ووزير العدل جمال الشهاب ووزير المواصلات سالم الاذينة ووزير التربية نايف الحجرف.
ويتناول الاجتماع مستقبل العلاقة بين السلطلتين على إثر صدور مرسوم أميري بتعطيل المجلس مدة شهر استناداً إلى 106 من الدستور.