المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( اللقاء البدر مع سعادة الأمير : أبو بدر )


مالك العتيبي
01-28-2011, 11:04 PM
( اللقاء البدر مع سعادة الأمير : أبو بدر )

وذلكـ في مجلة العالم قبل 6 سنـوات



http://img152.imageshack.us/img152/9972/38125929.jpg

الأمير : فيصل بن سلطان بن جهجاه بن حميد



كانت بعددها الستون , وبتاريخ ربيع الأول عام ألف وأربعمائة وخمسة وعشرون للهجرة .

وهذة المجلة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير :

سلطان بن عبدالعزيز حفظة اللة ورعاه .

تحت إشراف رئيس التحرير الدكتور :

محمد بن حمود الطريقي .

وكان بها عدة صور للمرحوم بإذن اللـه الأمير :

سلطان بن جهجاه بن حميد مع الملك فهد يرحمـهُ الله ومع الملك عبد اللة أمد الله بحياتـه على طاعتـه .

المقابلة كانت مُشوِّقـة للغاية .
وما ذكره الأمير : فيصل بن سلطان بن جهجاه بن حميد في هذه المقابلة ، أكَّدتْ وبرْهنتْ بـُعد نظر وفهم هذا الأمير الشاب والُمتعلِّمْ ، وحُبـه لوطنـه وقبيلتـه وأفرادها ، فكلامُـهْ كان موجـه ليس لأفراد قبيلته فقط , وإنَّما للمجتمع السعودي والخليجي والعربي عامة لكي يُعرِّفَ بأجداده وبقبيلتـه ومكانتها وولائها في الماضي والحاضر والمستقبل .

وقد كانت صفحة الخمسون هي صفحة خاصة في الأمير : فيصل .

وهي بعنوان :

( رجال في سطور من مملكة النور )


والمقابلة عُنْـوِنتْ بـ :

( كلنا رجال أمن ,,,, وكلنا فداء لهذا الوطن )

وإليكم ما دار في تلك المقابلة .
للصحفي : محمد العبد اللـه مندوب المجلة :

قال الصحفي محمد العبد اللـه :

عندما ذهبت لإجراء هذا اللقاء الصحفي ، وعند دخولي المجلس ، قابلنـي ذلك الشاب بابتسامته التـي تركتْ أثراً كبيراً في نفسي ، وهذه الابْتسامة ترافقت مع الترحيب الحار ، فقد سمعت عن أسرة بن حميد كثيراً سواءً عن الَمشْيخة والشجاعة أو عن الكرم و العادات العربية الأصيلة والتي يتمتعون بها .

لقد تحدَّث هذا الشيخ الشاب أولاً عن وطنه وقبيلته ثم عن نفسة حيث قال :

إنَّنـي أرفض كلمة إدارة القبيلة لأن القبيلة ليست مؤسسة تجارية بل إننـي أُمثلها إذا تطلَّب الأمر مثل باقي شيوخ القبائل أمام الجهات الحكومية المختصَّة للمساهمة في حل قضاياها ومتابعة أمورها ومساعدتهم في تعمير قراهم وهجرهم .
وشيخ هذه القبيلة يَجتهد لمنفعة القبيلة .
لقد تقلد الشيخ : فيصل العديد من الوظائف الهامة للمشاركة والمساهمة في بناء الوطن ، وقد شارك في العديد من الندوات الدولية والمحلية .
وهو عضو في هيئات تجارية واقْتصادية داخل المملكة وخارجها .
ولقد كان هذا الشيخ الشاب من خلال حديثنا معة وطنياً مُخلِصاً وذلكَ ليس بغريب على هذه الأسْرة الكريمة .
لم يهضم حق أحد ، فقد اعْتبر نفسة وقبيلته رجال أمن لمواجهة أي خطر يهدد أمن الوطن .
وهو شاب مثقف وطموح ، ونفسه مرحة ، وباعْتقادي أنـه قادرٌ على التعامل بعون الله مع كافة طبقات البشر وعقولهم .
فهو ذكيٌ وفطينٌ وسريعُ البديهة , الشيخ :
فيصل بن سلطان بن جهجاه بن حميد من أكبر شيوخ قبيلة عتيبة , وإليكم الحوار بكل تفصيلاته :

الصحفي محمد العبد الله :

·الشيخ فيصل أولا :
في البداية ننقل لكم تحيات الدكتور : محمد بن حمود الطريقي رئيس مجلس العالم الإسلامي للإعاقة والتأهيل والمشرف العام على حملة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للرعاية الاجتماعية والتثقيف الصحي والتأهيلي ورئيس تحرير مجلة العالم .
ونرحب بكم كذلك على صفحات مجلة العالم .

الشيخ : فيصل بن حميد


أشكركم و أشكر لكم هذه اللفتة الكريمة وأُحيي جهودكم المتواصلة في خدمة الُمعاقين وما تقومون به من أجل رِفعة هذا الوطن المعطاء وخدمة هذه الشريحة من أبْناء المجتمع .


الصحفي محمد العبد الله :


·حبَّذا لو تُعطينا نُبذة عن قبيلة عتيبة , خصوصاً أنكم تُعتبرون من أكبر شيوخ هذه القبيلة العريقة ؟

الشيخ : فيصل بن حميد


قبيلة عتيبة قبيلة غنية عن التعريف فتاريخها مرموق ومعروف ، واخْتصارآ :
هي قبيلة تعتبر من أشهر وأكبر القبائل في الجزيرة العربية ، وتَمْتد من الحجاز إلى نجد ومُعظم مناطق المَمْلكة ودول الخليج العربي وكذلك مُعظم الدول العربية .
وتُشتهر بالكثرة والقوة والمنعة والْتزامها بالدعوة الإسلامية والعادات العربية الأصيلة ونالت احْترامها بين القبائل في الجزيرة العربية وخارجها وكان لرجالاتها وفرسانها دور وطنـي كبيـر مثل باقي القبائل في توحيد الجزيرة العربية منذُ الدولة السعودية الأولى .


الصحفي محمد العبد الله :


·ما هو طبيعة الدور الوطنـي الذي قامت به قبيلة عتيبة وشيوخها وفرسانها في حروب التوحيد ؟


الشيخ : فيصل بن حميد


الدور الوطنـي الأساسي مشاركتهم مع الملِكْ عبد العزيز طيَّب اللـه ثراه في حروبه وغزواته لتوطيد حِكمه وتوحيد قبائل الجزيرة العربية وبسْط الأمن على أرجائها وأدُّو دورهم بكفاءة وصِدق وإخلاص ، فقد كانوا جنود الملك عبدالعزيز يرحمه اللـه لتأسيس وتوحيد المملكة ،
ومن أشهر فرسان قبيلة عتيبة :

الشيخ تركي بن صنهات بن حميد .
الشيخ ضيف اللة بن تركي بن حميد ( العفار ) .
الشيخ عقاب بن شبنان بن حميد .
الشيخ محمد بن هندي بن حميد .
الشيخ بجاد بن سلطان بن هندي بن حميد .
الشيخ سلطان بن هندي بن حمد بن حميد .
الشيخ سلطان بن بجاد بن حميد ( سلطان الدين ) .
الشيخ جهجاه بن بجاد بن حميد .
الشيخ علوش بن خالد بن حميد .
الشيخ حشر بن مقعد بن حميد .
الشيخ عبدالرحمن بن تركي بن ربيعان .
الشيخ عمر بن عبدالرحمن بن ربيعان .
الشيخ تركي بن فيحان بن ربيعان .
الشيخ مناحي الهيضل .
الشيخ عبدالمحسن الهيضل .
الشيخ نجر بن حجنة .
الشيخ سلطان أبا العلا .
الشيخ تركي بن مارق الضيط .
الشيخ ماجد بن فهيد .
الشيخ فيحان بن ناصر بن محيا .
الشيخ ذعار ابو رقبة .
الشيخ مقعد الدهينة .
الشيخ خالد بن جامع .
الشيخ جمل المهري .
الشيخ غازي التوم .
الشيخ شريم بن عصاي .
الشيخ ماجد بن خثيلة .
وغيرهم الكثير من شيوخ قبيلة عتيبة ، وقد شاركوا كلهم جنباً إلى جنب في تأسيس وتوحيد الجزيرة العربية وخاضوا معارك عديدة في سبيل رفع راية :

( لا إله إلا اللة محمد رسول الله )


ومن أهم المعارك التي شاركوا فيها :


1_ معركة ( أم العصافير ) تحت قيادة الإمام عبد الله الفيصل عام 1301هـ .
وقد شارك بها :
الشيخ الفارس : عقاب بن شبنان بن حميد .

2_ وشارك الشيخ الفارس : محمد بن هندي بن حميد مع الملك عبدالعزيز – طيَّب الله ثراه – في وقعة ( الشنانة ) عام 1322هـ .
وشارك أيضاً في معركة ( المجمعة ) مع الملك عبدالعزيز عام 1325هـ ، وقام بفك الأمير : سعد بن عبد الرحمن شقيق الملك عبدالعزيز من قبضة الشريف حسين عام 1323هـ ، وأيضاً ناصر بن أحمد السديري عندما هاجمهُ ابن رشيد .
3_ وشارك الشيخ الفارس والقائد : سلطان بن بجاد بن حميد ( سلطان الدين ) الملك عبدالعزيز في معركة ( تربة ) عام 1337هـ ، وكان قائداً لقُوات الملك عبدالعزيز في الأحساء وحايل ودخول مكة والرغامى ، وكان من أعظم قادة الإخوان أثناء التوحيد ، وهو على قدر كبيـر من التدين والتقرب للـه عز وجل مما جعله يَحْظى بمكانة كبيرة في قلوب الناس واكْتسابه ثِقة و احْترام الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه .


الصحفي محمد العبد الله :

·أرجوا أن تتحدث لنا عن آل حميد ( الحمــدة ) وفرسانهم و مآثرهم الوطنية و الإنسانية والقبلية ؟


الشيخ : فيصل بن حميد

عتيبة كلها فرسان ، وبرز منها من برز .
آل حميد ( الحمدة ) كلهم فرسان ومشاهير
"بدون مجاملة"
وأشهرهم كان :
1_ الشيخ الفارس تركي بن صنهات بن حميد :
الذي يُعتبر من أشهر فرسان العرب وشعرائهم ويُعتبر قائداً عظيماً وفحلاً ومخضرماً وقد خُلِّـدَ إسمـه في تاريخ الجزيرة .
كان من أهم مميزاته أنه : يستخدم شعره لإعلان الحرب وجمع كلمة القبيلة واهْتمامه الخاص بالنواحي الدينية وهذا يرجع إلى الوازع الديني العميق في نفسه ، ويعود له الفضل بنقل القسم الأكبر من قبيلة عتيبة إلى نجد وضمِّها إلى الحجاز لتصبح تحت نفوذه ، أمَّا المعارك التـي قادها وشارك بها في توحيد الجزيرة العربية ، فكانت مشاركته مع الإمام : فيصل بن تركي في عدة معارك كان الهدف منها رفع راية :
( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) .
كما شارك في المعارك التي قامت ضد :
( محمد علي باشا والي مصــر ) .

2_ أما الفارس الشيخ محمد بن هندي بن حميد :
فما أن يذكر التاريخ حتى يتداعى للذهن كل معاني الفروسية والشجاعة والكرم و التي جعلته أُسْطورة تتداولها الذاكرة بفخر و اعْتزاز .
وله وقائع كثيرة جعلت منة واحداً من أشهر فرسان العرب ، وقد شارك مع الملك عبد العزيز طيب الله ثراه في وقعة ( الشنانة ) ، وشارك كذلك في معركة المجمعة ، وشارك في وقعة عروى مع الأمير : محمد بن سعود ( غزالان ) عام 1300 هـ ، ووفد إلى الملك عبدالعزيز وبايعه عند دخولة الرياض عام 1319هـ .

3_ أما الفارس والقائد الشيخ : سلطان بن بجاد بن حميد ( سلطان الدين ) :
فكان علماً وقامة شاهقة في تاريخ الجزيرة العربية ، فقد كان فارساً لا يُشقُّ له غبار وله مآثر كثيرة مسطَّرة في كتب التاريخ حيث كان يَتَّصِفْ بالدين والفروسية والكرم والعقل السديد ، وكان له فضل كبير في نشر الإسلام في البادية ، ودخل الطائف ومكة وأبها وحائل ، وقام بفتح ( تربة ) وكان قائداً للقُوَّات السعودية في فتح الحجاز بشكل عام .
من أهم إنجازاته والتـي كتبها وسطرها التاريخ بماء من ذهب وجميعها تحت راية المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه و هي :

1- أول شيخ وقائد عتيبـي يُؤسس مقراً لجيوش ( الإخْوان ) في هجرة الغطغط ، وكان يخرج منها للجهاد في سبيل اللة بأهم وأقوى جيوش التوحيد .
"وهجرة الغطغط تُعتبر ثاني هجرة أسست على مستوى الجزيرة العربية " .
2- أول شيخ وقائد عتيبـي يكون تحت إمْرته أكثر من عشر رايات لأمراء وشيوخ قبائل أخرى .
3- أول شيخ وقائد عتيبـي يُسقِطْ دولة قائمة في الحجاز ، وينهي وجودها من الجزيرة العربية وهي
( دولة الأشراف ) وكانت عاصمتها مكة المكرمة .
4- أول شيخ وقائد عتيبـي يدخل البيت الحرام فاتحاً له بالتهليل والتكبير ، بعد معارك طاحنة في تربة والطائف والهدا .
5- أول شيخ وقائد عتيبـي تُكتب سيرته ويُفرد لها الصفحات في مؤلفات الكتاب في السعودية والأردن ومصر وسوريا والعراق وتُركيا وكذلك بريطانيا وبُلدان أخرى .

الصحفي محمد العبد الله :

·ماذا عن جدكم جهجاه بن بجاد بن حميد ؟

الشيخ : فيصل بن حميد

جدي جهجاه بن بجاد بن حميد : كان فارساً شُجاعاً توفرت فية جميع الصفات المميزة لشيخ وفارس فهو متدين ، ومطاع في قومه ومحبوب عند الجميع ، وأعماله الخيرية لا تُعد ولا تحصى ، وهذه الصفات يضعها الله في من يشاء من خلقه ، وقد تجَّسدت في شخصيته .

شارك في عدة معارك ومن أهمها :
فتح اليمن مع الملك عبد العزيز طيَّب الله ثراه .

يتبــــع

مالك العتيبي
01-28-2011, 11:12 PM
الصحفي محمد العبد الله :



·هل لك أن تُحدِّثنا عن والدكم المغفور له بإذن الله , الشيخ سلطان بن جهجاه بن حميد ؟


الشيخ : فيصل بن حميد



عندما نتطرَّق للحديث عن عتيبة الهيلا يتردد في ذهن كل شخص اسْم : سلطان بن جهجاه بن حميد يرحمه الله ، حيث كان رجلا تتجلى في شخصيته الشجاعة والكرم وطِيب الخلق ، وترك وراءه تاريخاً حافلاً بالمآثر بكل أشكالها ، دلت على عُلوِّ همته وخلقه الكبير الذي تميز به من ناحية التفكير والتدبير والرأي السديد والحلم ، وكان والدي يرحمه اللة ركناً أساسياً للقبيلة وعلم من أعلامها المميزة والبارزة ، يتصف بالدين وبالأخلاق العالية وكان مرجعاً لتاريخ القبيلة وغيرها ، وله ذاكرة قوية يحفظ أشعارها ويسرد أخبارها , وكان معروفاً عنه المعرفة الأدبية والتاريخية، ويعتبر ( أسْطورة زمانه ) .
وله مواقف عديدة يشهد لها التاريخ ، والجدير بالذكر يعتبر والدي :
سلطان بن جهجاه بن حميد أصغر شيخ في تاريخ قبيلة عتيبة يُكلِّفهُ الملك عبدالعزيز طيَّب الله ثراه أميراً عندما كان تحت سن الخامسة عشر من عمره.


ومن سجلـه الحافل :
أنه بدعم من حكومتنا الرشيدة قام بتأسيس ودعم قرية ( عروى ) ونهض بها ، وزارها الملك عبد العزيز طيب الله ثراه عام 1334 هـ .
وكذلك زارها الملك سعود يرحمه الله .
وقام كذلك بتأسيس ودعم قرية ( عشيرة ) ونهض بها ، ودعمها خادم الحرمين الشرفين الملك فهد بن عبدالعزيز يرحمه الله .
وتعتبر قرية عشيرة من أكبر تجمعات قبيلة عتيبة في المملكة .
وتعتبر محطة الملك عبد العزيز في ذلك الوقت عند عودته من الحجاز وقدومه إلى نجد ، وكان الملك عبد العزيز يقضي بها شهراً أو شهرين .
وقد زارها أيضاً الملك : سعود بن عبد العزيز يرحمه الله .
أما في عصرنا الحاضر فقد سجلت وبكل فخر زيارة صاحب السمو الملكي الأمير : عبد الله بن عبدالعزيز ولي العهد لقرية عشيرة ، وقد أُعطيت عشيرة لوالدي من الملك سعود بن عبد العزيز يرحمهم الله ، وذلك من أجل توزيعها على أفراد قبيلتـه وغيرهم من البادية .
كذلك قام والدي يرحمهُ الله بتأسيس ودعم قرية ( الحوميات ) ونَهَض بها وهي من أهم المواقع للقبيلة وفيها حركة تجارية كبيرة .
وكان لوالدي يرحمة الله مواقف إنسانية كثيرة , حيث أنهُ قام بحلِّ قضايا كثيرة مثل قضايا القصاص وعتق الرقاب وقضايا القبيلة مع قبائل أخرى وغيرها ، وكان ذلك بدعم وتكليف من حكومتنا الرشيدة ، كما أن والدي يرحمهُ الله أنشأ جمعية خيرية لمساعدة الأيتام والمحتاجين وهي من الأعمال الإنسانية والتـي لا تُنْسى .



الصحفي محمد العبد الله :



·كيف كان تعامله مع أولاده بالتحديد ؟


الشيخ : فيصل بن حميد


نَحن خمسة أبناء وكان والدي يرحمة الله يوزع الأدوار علينا فكنتُ أتشرف بأن أكون مستشاره الخاص في قضايا متعددة وأهمها التجارية :

فقد كان يملك مؤسسة هوازن السعودية الوطنية ، وأسسها عام 1963 م , وكانت من أكبر المؤسسات في المملكة العربية السعودية ، ولها نشاطات وإنجازات ومشاريع وطنية كثيرة ,
كان تعامل والدي معنا كأخٍ وصديق وكنا نرافقهُ في العديد من رحلاتة التجارية وغيرها وكان يرافقنا إلى خارج المملكة لعقد صفقات تجارية .


الصحفي محمد العبد الله :


·باعْتباركم الآن من أكبر شيوخ قبيلة عتيبة ، ما رأيك بالكلام الذي يردِّدُهُ أغلب شيوخ القبائل في الوطن العربي بأن القبيلة هي الحل الأمثل للمشاكل العربية الحالية ؟


الشيخ : فيصل بن حميد


القبيلة موجودة عندنا منذ الجاهلية ، والمُجتمع العربي نواته القبيلة والمثال : هو ما نعيشه ُ الآن بالمملكة .
فالقبائل لها دورها الكبير والحكومة تعطيها دوراً كبيراً في المُساهمة في الكثير من القضايا ، وشيوخ القبائل لهم دور كبير في تنفيذ تعليمات الحكومة في الاسْتقرار والتمُسِّكْ بالدين والعادات العربية الأصيلة ، فالقبيلة عندما تكون متماشية مع التطور الحالي في العالم وأخذ ما هو مُفيد لنهضة الوطن وتطوره فهي جيدة ، أما إذا كان لديها نزعة جاهلية فأعتقد أنها لم ولن تكون حلاً أمثل للقضايا العربية .
وشيوخ القبائل بالمملكة لهم دور وطنـي كبير منذ عهد الدولة السعودية الأولى .


الصحفي محمد العبد الله :


·شيخ فيصل , أنت عاصرت جيلين :
جيل والدكم والجيل الشاب الحالي الذي يُعتبر شخصكم الكريم واحداً منه ، كيف اسْتطعت التوفيق بين الجيلين ؟


الشيخ : فيصل بن حميد


لا شك أننـي ورثتُ من والدي يرحمه الله العادات العربية الأصيلة ، والأخلاق والدين والقيَمْ ، وهذه أساسيات لدى الإنسان العربي وهي ثوابت لا يُمكن لنا التخلي عنها .
وفي المقابل فأنا شاب في عصر العولمة والحكومات الإلْكـتُرونية والإنْترنت والتكنولوجيا المتعددة ، فلا بُدَّ لي من الانْخراط والتأييد لكل أشكال هذه العلوم بما يتماشى مع قيمنا ، رافضاً كل ما يمس ثوابتنا ، لكننـي مع التطور العلمي الذي دأبت حكومتنا الرشيدة على دعمه والعمل به ، ولابد من تأهيل جيل الشباب لمواجهة كل التحديات والتـي تحيط بنا ولا بُدَّ لنا أن نضع أيدينا في يد حكومتنا الرشيدة لبناء وطن متطور أساسه : العلم .
فلكل مرحلة أحداثها وظروفها ونحن على العهد باقون كما كان آباؤنا وأجدادنا لخدمة هذا الوطن الغالي والمعطاء والإنْجاز الذي حققة الملك عبدالعزيز – طيب اللهُ ثراه – ألا وهو التوحيد وبناء الوطن المترامي الأطراف .


الصحفي محمد العبد الله :


·ما هو الدور الذي يُمكن أن تلعبهُ قبيلتكم عُتيبة في الوقت الحالي في خدمة الوطن ؟


الشيخ : فيصل بن حميد


لا شكَّ أن قبيلتنا جزء من هذا الوطن الغالي المترامي الأطْراف ونحن نحذِّرُ دائماً ونؤكد على أهمية أمن ووحدة هذا الكيان وذكرت في تصريحات صحفية سابقة في الصحف السعودية عن بعض التصرفات التـي تتنافى مع شريعتنا الإسلامية وأعرافنا القبلية مثل ما قام به بعض المارقين والخونة من العبث بأمن هذا الوطن ، ونحن لنا ثقة كبيـرة برجال الأمْن وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير : نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية ، للقضاء على هذه الفئة الضالة والمارقة والخارجة عن رأي الجماعة وهؤلاء غرَّرَ بهم وهذه الأمور دخيلة علينا وليست من صفات وأخلاقيات المُجتمع السعودي ، فديننا وعاداتنا وتقاليدنا تقضي وتلزمنا بطاعة ولاة الأمر والحفاظ على أمن الوطن .


الصحفي محمد العبد الله :


·ماذا لو طلبت منكم الحكومة دوراً بالقضاء على هذه الفئة الضالة ؟


الشيخ : فيصل بن حميد


نحن جزءٌ من هذا الوطن المِعْطاء وما يَمسْ جزء من وطننا يمسنا جميعآ .
( كلنا رجال أمن وكلنا فداء لهذا الوطن الغالي )
ونقوم بدورنا على أكمل وجه لحفظ هذا الكيان العظيم إنْطلاقاً من تعاليم ديننا الإسلامي وأعرافنا وعاداتنا القبلية ونحن مع خُطى حكومتنا الرشيدة قبل أن تطلب منا حكومتنا القيام بأي دور للقضاء على هذه الفئة الباغية .
"وعلى أي حال نحن جاهزون لتنفيذ ما تطلبة منا حكومتنا الرشيدة" .


الصحفي محمد العبد الله :


·ندخل في أموركم الشخصية ، هل تُلقون الضوء على أبرز محطات سيرتكم الذاتية ؟


الشيخ : فيصل بن حميد


وُلدت بمدينة الرياض وهي مَسقط رأسي ، والمغفور له بإذن الله الملك : فيصل بن عبدالعزيز سمَّاني باسْمه حسب طلبة من والدي يرحمهم اللة .
وألحقنـي صاحب السمو الملكي الأمير :
سلطان بن عبد العزيز حفظهُ الله في مدارس ( الأبناء ) التابعة لمقام وزارة الدفاع والطيران ، وفي مرحلة المتوسطة ذهبت في فترة الصيف إلى بريطانيا لدراسة اللغة الإنجليزية وذلك رغبة منـي في تعلم هذه اللغة بما أنها لغة العصر ، فأبْلغنـي والدي –يرحمه الله– بأن الملك خالد والأمير سلطان موجودان في بريطانيا ، وطلب منـي الذهاب للسلام عليهما ، فذهبت إلى الملك خالد للسلام عليه ثم ذهبت للأمير : سلطان بن عبد العزيز للسلام عليـه ، وسألنـي عن سبب وجودي في بريطانيا فقلت : لسموه الكريم بأننـي أدرس اللغة الإنْجليزية وأرْغب في إكمال دراستي في أمريكا .
فأمر الأمير : سلطان يحفظهُ الله ويرعاه لي بذلك وحقَّقَ حُلمي ، جزاه اللة خيراً ، وهذا ليس بغريب على سُموه بدعم العلم ومن يطلبه ، وعمد المسؤولين بتنفيذ مكرمته ورجعت إلى وطنـي حاصلاً على شهادة الماجستير في الإدارة العامة عام 1988م .
وأمر لي صاحب السمو الملكي الأمير :
سلطان بن عبد العزيز بوظيفة في مجلس القوى العاملة ، وبعدها إنْتقلت إلى مشروع البرنامج السعودي للخزن الاسْتراتيجي التابع لمقام وزارة الدفاع والطيران .
وكنت مقابل ذلك مستشاراً لوالدي يرحمه اللـه في قضايا متعددة ، ومن أهمها التجارية المتعددة والمتشبعة داخل المملكة وخارجها .


الصحفي محمد العبد الله :


·هل القوانين الاقْتصادية تَخدم التطور الإقتصادي في المملكة , وهل لديكم مقترحات ؟


الشيخ : فيصل بن حميد


فتح الأسْواق أمام الإستثمارات العربية والأجنبية جيد ، وهو يشجع الوضع الاقْتصادي ويعمل على تطوير عجلة التنمية في المملكة ، والقوانين جيدة بشكل عام وهناك مجلس إقتصادي أعلى يعمل على وضع القوانين لما فيه مصلحة البلد ، والدولة تبذل قصارى جهدها في تأمين الوظائف للمواطن السعودي وإشراكه في التنمية وتذليل الصعاب أمام القطاع الخاص لاحْتواء الشباب بخطط ودراسات منهجية ولكن الكوادر بحاجة لتدريب .


الصحفي محمد العبد الله :


·كيف اسْتطعت التوفيق بين إدارة القبيلة وأعمالك التجارية ؟


الشيخ : فيصل بن حميد


القبيلة ليست مؤسسة تجارية لكي تُدار كما ذكرتُ سَلَفاً أما من مهامي ومسؤولياتي فهي مثل باقي شيوخ القبيلة : أن أمثل قبيلتـي أمام الجهات الحكومية المعنية متـى ما تطلَّب الأمر ذلك من أجل خدمتهم وخدمة هذا البلد الحبيب والسعي في تلبية احْتياجاتهم المطلوبة ، فهناك برامج تنظم هذه الأمور وإخواني هم الساعد الأيمن لي ، وأبناء عمي الحمدة لهم دور كبير كذلك ، ونحن كمجتمع عربي وإسلامي تحديداً الأمر شورى بيننا ، ولا شك أن هناك أشخاص لهم دور إسْتشاري في الكثير من الأمور والقضايا .


الصحفي محمد العبد الله :


·هل تغير شيء بعد رحيل والدكم ، يرحمه الله ؟


الشيخ : فيصل بن حميد


نعم ، فرحيل والدي ترك فراغاً كبيراً جداً ، ولكن الأمير سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه سد ذلك الفراغ ، فهو أب وأخ وصديق ، وهذه ليست بغريبة على سموه وعلى باقي أفراد العائلة المالكة ، فالأمور بخيـر والمكانة التـي يحظى بها والدي يرحمه الله أحظى بها .


الصحفي محمد العبد الله :


·كيف تمَّ إختياركم خلفاً لوالدكم ، يرحمه الله في مشيخة القبيلة ؟


الشيخ : فيصل بن حميد


المشيخة عُرف متوارث لدينا منذ عهد أجدادي وأيضاً لدى القبائل الأخرى ، وبعد رحيل والدي يرحمه الله أشاد جميع الأمراء بأن أكون محل والدي ، واجْتمع أفراد الأسرة ( الحمدة ) وتم إختياري خلفاً لوالدي وبارك هذا أصحاب السمو الملكي والأمراء وأفراد قبيلتـي .


الصحفي محمد العبد الله :


·في نهاية هذا اللقاء , ماذا تقول للشباب السعودي ؟


الشيخ : فيصل بن حميد



أقول لهم : ابْتعدوا عن المارقين والعابثين بأمن الوطن ، والتفوا حول قيادتكم الرشيدة ولا تُساوموا على أمن واستقرار ورفاء بلدكم المعطاء
" المملكة العربية السعودية "
وابْتعدوا عن أصحاب الطروحات الهدامة والتـي هدفها تدمير الوطن والإساءة إليـه .


إنتهـى اللقاء بحمد الله



تعليقي :



العسل وعبير الورد ينفح من سعادة الشيخ
لقاء جميل وعلمي وناصحي ومهــم يخرج منه العلم والإدراك والثقافة والوعي الكامل والفهم العميق
ولو أريد أن أقف على كل نقطة وفائدة مما قيل لوقفت على كل حرف
( وليْست مُجاملـة )
فلستُ من يحكم على مثل البدْر : أبو بدْر


بيض الله وجه الأخ : سوني من أعضاء التميز في منتديات المقطة على نشره اللقاء
ووجه العبد الله ويلحقهم الطريقي
والله يحفظ وُلاة الأمـور


والأمير : فيصل بن سلطان بن حميد مهما عملنا وفعلنا لا نزال مقصرون بحق مقامه الكريم والسامي
وحقه على الجمــيع وكلنا أفراد في خدمة الدين والوطن والقبيلة واللغة والعادات


في حفظ الله

رجاء : أن تكون الردود مناسبة للموضوع وعلى إيجابية تامة