المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة الشيخ حمد


احساس ومشاعر
07-09-2007, 01:34 AM
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخواني الأعزاء ..

هذه القصه نقلتها لكم وناس تقول أنها حقيقيه...
وناس تقول أنها من نسج الخيال... والله اعلم.
القصه تتحدث عن شيخ ظهر فجأه وأشتهر بطيبه وكرمه في سنين قحط وفقر عند عموم العرب في وقتها ..
مما أدى إلى شهرته عند عموم العرب ..
وأحراجه لباقي الشيوخ في المنطقه لأنهم لايستطيعون مجاراته....
وذهب أليه أحد الشيوخ متنكراً وأسمه حمد بالأتفاق مع الشيوخ لغرض معرفته عن كثب ...
وهنا تبدأ القصه...
ذهب أليه حمد مدعياً أنه يعيل له عائلة كبيرة وأنه محتاج ويريد العمل
فقال له الشيخ : أذهب الى أرضي وأعمل مع الفلاليح ..
فقال حمد : يا طويل العمر أنا لا أجيد الفلاحه أو الزراعه..
فقال الشيخ : أذهب إلى حلالي وأسرح مع الرعيان ..
فقال حمد : يا طويل العمر أنا لا اجيد الرعي أو السراحه...
فقال الشيخ : لا تعرف الزراعه ولاتعرف الرعي ..
أذن ماذا تعرف ؟ ..
فقال حمد : أنا خبير بالسوم (البيع والشراء) وكذلك خبير بمعرفة البشر..
فقال الشيخ : زين أنا محتاج مستشار ..
وأمر الخدم بأعطائه يومياً صحن رز ..
في اليوم التالي حضر أثنان ومعهم طير حر يريدون بيعه للشيخ ...
وعنما شاهده الشيخ أعجب به وأراد شرائه
ولكن أعترض حمد (على جنب)
وقال له : يا طويل العمر هذا مهوب حر وحش هذا دجاجه ..
فقال الشيخ : أذا طلع كلامك غير صحيح فأني سوف أطردك ..
فرجع الشيخ إلى هذان الشخصان وسألهم ( وأيام زمان كان ما فيه كذب وأحتيال )
فأخبروه بأنهم وجدوا بيضة في أحد الكهوف ووضعوها تحت الدجاجه وفقست وأتضح بأنها بيضة لطير حر وأطعموه حتى أصبح كما ترى ..
فمتنع الشيخ عن شرائه ..
وتعجب في معرفة حمد ...
وأمر الخدم باعطاء مستشاره صحن رز ثاني ....
وفي اليوم الذي بعده أحضر أحدهم فرس أصيلة لغرض بيعها للشيخ ..
وعندما شاهدها الشيخ أراد شرائها ..
ولكنه تذكر حمد وأستشاره ..
فقال حمد : يا طويل العمر هذي مهيب أصيلة هذي ربات (أجلكم الله ) حماره ...
فكرر الشيخ تهديده لحمد ..
وذهب وسأل الشخص الذي أتى بها فأخبره بأن هذه الفرس من أبوين أصييلين
ولكن ماتت الام عند ولادتها ولم يكن لدينا غير( أجلكم الله ) حماره فرضعت منها حتى كبرت ....
فأمتنع الشيخ عن شرائها ..
وأزداد أعجاباً بحمد ..
وأمر الخدم باعطائه صحن رز ثالث ...
ذات يوم الشيخ جالس ويتفكر بذكاء حمد ...
وقال بينه وبين نفسه بانه لم يجربه بمعرفة البشر ..
فأرسل على حمد
وعنما حضر قال له : أريد تسوم زوجتي ...
فقال حمد ماعاذ الله هذه أعرض ولااقدر ..
فقال الشيخ أن لم تسمها فسوف أقطع رأسك ..
وعنما رأى حمد ان الكلام جد ..
فقال له : حسنا أتي بها ...
وعندما أحضر الشيخ زوجته..
قال حمد : أرجعها فقد عرفت سومها ( وهو لم يراها ) ..
وأتى الشيخ متلهفا لسماع سومه ...
فقال حمد : أنها غجريه بنت غجريه ...
فبهت الشيخ !!
وقال: له الأن قد وقعت بالخطأ وحل عليك قطع الراس لأنها
بنت عمي وكل العرب تعرف هالشئ ...
فقال حمد : تاكد من أبوها قبل قطع راسي ..
فهم الشيخ الى دار عمه
وقال : له أن لم تخبرني بقصة زوجتي فسوف أقطع راسك ..
فقال عمه : يا ولدي كان عندي بنت وماتت يوم عمرها أسبوع وأخذتها ودفنتها ويوم أنا راجع مرت ركايب غجر وعلى أثرهم لقيت بنت بالمهاد وقلت ربي عوضني عن بنتي اللي ماتت وخلني أكسب أجرها وكبرت وتزوجتها أنت ....
فظل الشيخ باهت ومتعجب على ذكاء حمد وعلى مصيبته وذهب إلى ديوانه وأمر الخدم بأعطاء حمد صحن رز رابع ....
وأرسل على حمد
وقال له : أريدك تسوم السومه الاخيره
وأذا رفضت تراني قاطع راسك وسحب سيفه ...
وقال أريدك تسومني ........
فقال حمد : يا طويل العمر أنا سايمك من زمان أنت طباخ أبن طباخ ....
فقال الشيخ : أنا الشيخ فلان أبن الشيخ فلان العرب كلها تشهد لي ...
فقال حمد : أذهب وأسال أمك ولكن أضغط عليها بالسؤال ...
فقام الشيخ وقال لهم أتوني باكبر القدور وضعوا فيه ماء حتى يغلي ...
وأرسل على أمه وقال خبريني الحقيقه أنا أبن من ؟؟ والأ سوف أرميك بهذا القدر ...
وبعد مماطله أعترفت له أن أبوه هو الطباخ وأن الشيخ زوجها كان لايظني وأن الطباخ اتاها في لحظه شيطان وحملت منه
وبعد فتره مات الشيخ وأصبحت أنت الشيخ ....
ورجع الشيخ الطباخ إلى حمد وقال له : علمني كيف عرفت هذه الأمور وسوف أشيخك على القبيله وأعطيك كل ماعندي ...
فقال حمد : أما الطير فعندما فرعته فقد كان ينظر إلى كفه ( يعني مثل الجير) والوحش لايفعل هذا ..
وأما الفرس فأن شكلها أصيلة ولكن عندما أعطيتها العلف ظلت مبقيه رأسها في (العليجه) وهذه عادات (أجلكم الله) الحمير ماهيب بعادات الأصايل ...
وأما زوجتك فعرفتها لأن الحره ما تقبل تنسام لو يعطونها كنوز الدنيا ولو تموت ألف مره ...
وأنت عرفتك طباخ أبن طباخ لأن عادات الشيوخ لما واحد من ربعهم يسوي غانمه يعطونه ليره أوليرتين
وأنت كل ماسويت غانمه تزيدني صحن رز ...
وأنا الشيخ حمد أبن الشيخ الفلاني وماريد شيختك ..
وأنا راجع لديرتي ... والسلام

محمد المقاطي
07-09-2007, 01:48 AM
مشكور اخت

احساس ومشاعر

علي القصه والله يعطيج العافيه

نسيم الشرقية
08-13-2007, 04:35 AM
الله يعطيك العافيه ..