المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الامير الفارس خزام المهري


محمد الدعجاني
07-08-2007, 09:13 AM
خزام المهري من شيوخ وفرسان عتيبة الأفذاذ

لم يمكنه العمر من أن يقدم الكثير من فروسيته ، ولكن الذي قدمه

في عمره القصير عجائب في قيادة المعارك وهو شاب صغير لم

يخط شاربه وهو الذي أشتهر بأنه لا يجعل فرس الشرود مع خيل

الفرسان ، وهو الذي كان لا يصب الفنجال في مجلسه الا بعد أن يذكر

افعاله والا فلا !! حضر الكثير من مناخات عتيبة في عدة مواضع في نجد مع أكثر شيوخ عتيبة المشهورين ،

تميز في تطرفه للموت وتهوره الشديد إلى درجة الانتحار ، وبسبب ذلك كان مقتلة!!!!

وله قصة مع الشيخ قنيفذ بن لبدة ذلك الفارس المشهور من شيوخ قبيلة قحطان العريقة

وقال في ذلك قولته المشهورة " الله ياخذك ياخزام من نجد ولا ياخذني منها "
وقصة مقتله كانت على سيح الدبول عندما غزوا الدواسر على الدغالبة وأخذوا أبلهم فأرتدوها الفزوع الا ان خزام لم يكتفي بردها
بل لحق الدواسر وحشرهم واخذ يمنع منهم وياخذ جيشهم ويقال انه كسب اكثر جيش الدواسر
ثم قدر الله عليه فصوبه أحد الدواسر بالبندق وكان في خلف الجيش الذي منعه خزام المهري
برميةٍ كان فيها مقتله رحمة الله عليه وعلى اموات المسلمين

ومن عجائب خزام أن والدته عندما علمت بمقتله رفضت دفنه في قبر وجعلتهُ معلقاً على طلحة حتى نزل الى الارض عظاماً من شدة حبها له وتكريماً له وكانت قد حلفت إن قُتل خزام أن لايُدفن الا بعد يكونَ عظاما ""

وهذه عادة غير حميدة في الدين ،، ولكن هي الأنفه عليه.

وقد ذكر قصة مقتلة ابن بليهد في كتابة صحيح الأخبار


ومن بعض مواقفه ...

ان اغارت قبيله من قبائل سبيع بقيادة بن سلوم

على إبل المعاليه من الدعاجين.... وكانوا غير متواجدين في ذلك الوقت.

في مكان يقال له الضحوي .. وعندما اغاروا سبيع على الابل ..

كان خزام ومعه سبعه من الفرسان حول ابل الدغالبه.. وقد رأى القوم

فاراد ان يحمي ابل ابناء عمومته في غيابهم ...

وعندما رأ ان عدد خيل القوم المغيره كثير.. امر احد الفرسان

من الدغالبه وكان مشهور بقوّة صوته ان يسبقهم على الابل ..

ثم يصيح باعلى صوته لكي تتفرق الابل


ويتفرق فيها فرسان القوم..

ثم امر السبعه الباقين بأن يمسكوا اماكنهم ولايتحركون حتى تتفرق الخيل المغيره مع افتراق الابل ..

وكانت هذه خطه لقلة الفرسان الذين معه مقارنةً بعدد القوم .. وبعد ماتفرقت الابل


وتفرقت خيل سبيع فيها امر كل فارس يتجه الى جهه ويهجم بكل قوّه وشجاعه...على الذين امامه وقد تحقق له
فقتل من قتل وهرب من هرب .. وردت الابل ..

وجرح ابن سلوم اثناء المعركه واخذ اسيراً..وقد قلع خزام وربعه 14 فرس من الاصايل ...

وبعد انتهاء المعركه ذهب خزام لبن سلوم وقد كان طريحا وهو لايعرفه.. وعندما سأله

من انت قال انا بن سلوم.. فحمله وبقى مع الدغالبه حتى شفي ثم عاد الى قبيلته...

وقد قال بن سلوم هذه الابيات :




الله حسيبي على العتبان =طعنهم بالقنا مسموم
راحت الخيل بالسبعان=ماثنوا دون بن سلوم


وقد وصل الخبر الى بن رشيد وكان من المعروف ان الخيل اذا قلعت

وهي غازيه من خارج الكما...تؤدى لبن رشيد الاصايل منها...

وكانت كل القبائل تفعل ذلك...

فارسل مرسوله الى الدغالبه بان يدّو الاصايل وعندما وصل الى خزام

فقال له خزام .. قولته المشهوره ...

"سلم لي على بن رشيد وقله مايقلعنا من ظهور الكحيلات

الا واحد يقلعنا مثل ماقلعنا منها اهلها .."

ثم نزح بالدغالبه الى الجنوب.... ثمان سنين.. واحتفظ بالخيل ...

وقد قال شاعر عتيبه في ذلك الوقت..

فراج التويجري الدماسي من عتيبه..

يانجد وين محيلين الثنيّه (( حيث ان الدغالبه يحيلون الفرس حتى تعدا ثنيّه... لكي تكون جاهزه للطراد في اي لحظه..))





يـادار ويـن محيليـن الثنـيّـه=منزحه عن نجد دقلات الاجنـاب
هذي مشب اضويهم تقـل حيـه=مثل الخدوش اللي تقروالها اسلاب
قفوا من الحاكـم عليهـم ادعيّـه=والحر يشهر لين يدعيـه جـذاب
اقفياكـم ياخـزام كـره ٍ عليّـه=واقبالكم يفتح لقلبـي ميـة بـاب




والقصيده اطول من ذلك..

وعندما سمع الشيخ محمد بن هندي بن حميد هذه القصيده

توجّه لبن رشيد وكان خصماً له... ولم يعلم بن رشيد الا الشيخ

محمد في مجلسه... فقال له ماتريد يابن هندي؟

قال ابي درعي اللي راح مع الاجناب ... فقال له مادرعك؟

فقال خزام المهري وجماعته..فأعطاه ماطلب.. واشترط ان يواجهه

خزام المهري لكي يرى هذا الشاب الذي فعل مالم يفعله غيره .

فعاد خزام الى نجد ... وقد قابل بن رشيد في قصه......

ومن أخباره أيضاً في مناخ الجنيفاء عندما أتى نايف بن هذال يطلب الصلح من ابن هندي ومناحي

الهيضل وهم في المجلس إذا دخل عليهم خزام المهري وقال قُتل ناحي الضره

( وكان ناحي الضره كثيراً ما يغزوا مطير ويقتل منهم ويرجع فكمن لهُ تريحيب ومعه عدة فرسان من مطير فلما غزى ناحي مطير رموه ببنادقهم فقُتل )

فقال ابن هندي يا خزام نايف يطلب الصلح منا فعصى خزام أمر ابن هندي وقطع ثوبه

وقال يا عتابه يا عتابه فطلب نايف بن هذال من ابن هندي أن يقنع خزام بالتراجع عن قراره

ويحقن الدماء فقال ابن هندي فاتت يا نايف

وكان خزام يتبعه من عتيبة ألف فارس ورامي كما ذكر ابن بليهد في كتابه


محمد الدعجاني

خالد المقاطي
07-08-2007, 09:31 AM
لاهنت لاهنت اليــــــــــن ترضى

واللـــــه يامحمــــــد

على القصـــه للفـــارس : خزام المهري

مصدر طيب ..

ولاهنت مره اخرى مجهـــود تشكر عليـــه


اتركك بود

محمد المقاطي
07-08-2007, 06:30 PM
محمد الدعجاني

بيض الله وجهك

والله لا يهينك


تحيتي

نسيم الشرقية
07-13-2007, 06:53 AM
مجهود تشكر عليه اخووي

الله يعطيك العافيه ما قصرت ..

الزيادي
07-17-2007, 11:04 AM
الله يعطيك العافيه اخوي محمد

على الموضوع الرائع ...

اخوووكــ: الزيـــــادي

MNahiY
07-22-2007, 09:05 PM
احم احم

يعطيك الف عافيه ..

بيض الله وجهك ..

عــمـــر
05-02-2010, 02:43 AM
يعطيك العافيه

مشكور ولاهنت

فهد الجبري
05-02-2010, 03:05 AM
يستاهلون اللاد النعيري

وبيض الله وجهك

سلطان الكريزي
05-02-2010, 01:16 PM
الاخ محمدلك الشكرالجزيل على عرض سيره الامير وانا قريت عنه قصص في كتاب تاريخ الحمده زعماءعتيبه مجهودطيب وبارك الله فيك ورحم الله الاميرالمهري

سيف الأسلام
05-03-2010, 03:11 AM
لاهنت ونعم بالرجال



تقديري