المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة وقصيدة


محمد المقاطي
06-29-2007, 01:26 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمد لله القائل سبحانه في محكم كتابه


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا
فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا ( 23 ) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ
وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ( 24 ) الإسراء


والقائل سبحانه

(( قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا
وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ
وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ( 151 ) الأنعام


والقائل جل جلاله

(( وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ
وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ
إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا ( 36 )سورة النساء

والصلاة والسلام على سيد البشرية وإمام المرسلين نبينا وحبيبنا وقدوتنا محمدا عبد الله ورسوله

القائل عليه الصلاة والسلام كما ورد في مسند الإمام أحمد

((‏عن ‏ ‏ابن مسعود ‏ ‏قال ‏ ‏سألت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قلت ‏ ‏أي الأعمال أفضل
قال الصلوات لوقتها ‏‏ وبرالوالدين والجهاد في سبيل الله عز وجل ‏))


وقال عليه الصلاة والسلام كما ورد في صحيح مسلم

(( ‏حدثني ‏ ‏عمرو بن محمد بن بكير بن محمد الناقد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسمعيل ابن علية ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد الجريري ‏
‏حدثنا ‏ ‏عبد الرحمن بن أبي بكرة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏ كنا عند رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏
‏فقال ‏ ‏ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ثلاثا الإشراك بالله وعقوق الوالدين وشهادة الزور ‏ ‏أو قول الزور ‏
‏وكان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏متكئا فجلس فما زال يكررها حتى قلنا ليته سكت ‏ ))

لاحول ولا قوة إلا بالله ...نعوذ بالله من عقوق الوالدين
الشاعر جحيش بن مهاوش رحمه الله قال هذه القصيدته في عياله حيث دعا عليهم واستجاب الله دعوته
ولم ينجبوا أولادا وقيل أنهم تزوجوا مرة ومرتين وثلاث من أجل أن يزرقهم الله ولكن أمر الله قد نفذ
وانقطعت من ذلك الزمان ذريتهم....... (ولم ينجبوا أولادا) .
والقصة وما فيها أنهم تنكروا لوالدهم حيث توفيت أمهم وهم صغار وقام بتربيتهم حتى كبروا
وكان لهم بمثابة الأم والأب يسهر الليالي على رعايتهم وراحتهم وفي النهار يذهب لجلب طعامهم.. الخ
وعندما كبروا تنكروا له وأصبح لا يريده أحد منهم مراعاة لخاطر زوجاتهم اللاتي تأففن من خدمته
وصار كل واحد منهم يطرده من بيته فما كان من الوالد إلا أن سكن إحدى (الخرابات)
حتى صار لا يقوى على النهوض أو السير وضعف بصره فذهب زاحفا يتوسل ويرتجي أبناءة
بأن يمكث عندهم حتى يقضي الله أمرة فلم يستجب له أحد منهم .............

فقال فيهم الأبيات التالية :

واليكم القصيدة




قـال الـذي يقـرا بليـا مكاتـيـب=ياللي تقـرون العمـى مـن عماكـم
ياعيالي اللـي تشرفـون المراقيـب=تريضوا لي واقصـروا فـي خطاكـم
خذوا كلام الصدق مـا بـه تكاذيـب=مثل السنـد مضمـون للـي وراكـم
ياعيال لا صرتوا ضيـوف ومعازيـب=تـرى الكـلام الزيـن ملحـة قراكـم
وتروا السبابة مـن كبـار العذاريـب=وهرج البلايـس مـا يطـول لحاكـم
المذهب الطيب فهـو مذهـب الطيـب=والمذهـب الخايـب يبـور نسـاكـم
ياعيـال مـا سرحتكـم باللواهـيـب=ياعيـال مـا عمـر المعـزب ولاكـم
ياعيـال ماضربتـكـم بالمشاعـيـب=ولا سمعـوا الجيـران لجـة بكاكـم
يامـا توليـت القبايـل تقـل ذيـب=من خوف لاينقـص عليكـم عشاكـم
وياما شربت السمن من عرض ماجيب=يفـز قلبـي يـوم يبـكـي حـداكـم
أحفيت رجلينـي بحامـي اللواهيـب=وخليت لحـم الريـم يخالـط عشاكـم
ياعيال دوكـم لحيتـي كلهـا شيـب=هـذا زمــان قعـودنـا بـذراكـم
قمت اتوكا فـوق عـوج المصاليـب=قصرت خطانـا يـوم طالـت خطاكـم
عطونـي القرضـة عليكـم مطاليـب=عطوني القرضة جـزى مـن جزاكـم
لابـد يـوم عـاوي دونـي الذيـب=بالقبر ما افرق طيبكـم مـن رداكـم
مانـي بفاضحكـم بوسـط الاجانيـب=باعمالكـم يـدرون كــل اقربـاكـم
لوكـان تـدرون الـردى والمعاييـب=صرتوا مع المخلـوق مثـل خوياكـم
خوالكـم بالطيـب تـروي المغاليـب=ولو تتبعـون الجـد محـدن شناكـم
وش علمكم يـا تاركيـن المواجيـب=حسبي عليكم هالـردى ويـن جاكـم
قصيتكـم واسنـدت وادي سلاحيـب=ولقيـت بالصبخـا مدافيـق مـاكـم
ياعيال بعتونـي (بصفـر العراقيـب)=مـا هـي حقيقـة سـود الله قراكـم
يالله عسى اعماركم شمسهـا تغيـب=يعتـم قمركـم ثـم تظلـم سمـاكـم
يا علكـم فـي حاميـات اللواهيبب=ياللـي علـى الوالـد خبيـث لغاكـم
شفت الجفا والحيف والغلب والريـب=بضلوعـكـم لابـيـض الله قـراكـم
عسى نساكم مـا تحمـل ولا تجيـب=ولا حدن من البزران يمشـي وراكـم
اخسوا خسيتوا يـا كبـار اللغابيـب=اهبـوا هبيتـوا يقطـع الله نمـاكـم



وتقبلوا مني اجمل
التحايا

MNahiY
06-29-2007, 05:44 AM
احم احم

يعطيك العافيه ..

و لا هنت على المجهوود الرااائع ..

محمد المقاطي
06-29-2007, 05:48 AM
الله يعافيك
اخوي مناحي
واسعدني مرورك
ومشاركتك

تحيتي

كحيلان
06-30-2007, 03:53 PM
محمد المقاطي مشكور علي القصه المؤثره
والقصيده الله يعطيك العافيه

محمد المقاطي
06-30-2007, 04:02 PM
الله يعافيك
اخوي كحيلان
ولاهنت علي المرور

نسيم الشرقية
06-30-2007, 10:33 PM
الله يعطيك العاافيه ..

محمد المقاطي
07-01-2007, 12:50 AM
الله يعافيج
اخت نسيم الشرقية
ومشكور علي المرور

عاصم العتيبي
07-01-2007, 01:41 AM
صح لسان قايلها ويعطي العافيه علي ناقلها
وماقصرت يالمقاطي

محمد المقاطي
07-01-2007, 02:09 AM
الله يعافيك
اخوي عاصم العتيبي
ومشكور علي مرورك

تحيتي