المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابتهاجًا بعودة سلطان الخير احد ابناء عتيبة ينحر عدد من إبله


مالك العتيبي
12-27-2009, 04:30 PM
امتداداً لمسلسل الحب والوفاء الذي يكنه أبناء وشعب هذا الوطن لقادته , يضرب لنا هنا المواطن الأسد : الشاعر : طلال بن هذال بن نشار .. أروع الأمثلة في تعبيره عن مدى حبه وولاءه لقادة هذا الوطن . فبعد أن تماثل ولي العهد للشفاء من العارض الصحي الذي ألم به , تهيض الشاعر وجاشت قريحته بقصيدة جميلة بهذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع .
وفي هذه القصيدة الرائعة قطع الشاعرنذراً على نفسه أن يذبح عدداً من إبله وأن يطلق الأعيرة النارية بحيث تصبح سماء منطقته دخانا تعبيراً عن مدى إبتهاجه وفرحته بشفاء وسلامة ولي العهد وعودته إلى أرض الوطن سالماً معافى بمشيئة الله سبحانه وتعالى .
إن هذا النموذج عن التعبير بالفرحة ليس غريباً على أبناء هذا الوطن الشرفاء فهو نموذج متميزاوصادق في نفس الوقت , إذ لاغرابة في حب أبناء هذا الوطن لصاحب الأيادي البيضاء (سلطان الخير والعطاء) بل إنه نموذج رأى فيه الشاعر أنه يبين فيه حقيقة صدقه مع نفسه ومع ولاة الأمر في إيصال رسالة المحبة والتعبير عن مدى فرحة الشاعر بشفاء ولي العهد سلطان الخير والعطاء الذي نسأل الله أن يديم عليه الصحة والعافية وأن يطيل في عمره .
وعندما علمت صحيفة الجمش الالكترونية بالخبر توجهت إلى الشاعر وألتقت به فوجدت إنساناً قوياً في شخصيته بسيطاً في أسلوبه يعتبر خير مواطن قبل أن يكون خير مسئول , فقد تجسدت فيه معاني الوطنية الصادقة والحب الحقيقي لولاة الأمر.
هذا وقد عبر الشاعرعن مدى أشتياقه لمقدم ولي العهد وكذلك لمقدم أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز الذي جسد معاني الأخوة الحقيقة والغير مستغربة على سموه والتي تمثلت في مرافقته لأخية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز منذ بداية رحلته العلاجية , فكان خيررفيق وملازم له بعيداً عن أرض الوطن ,وقد عبر الشاعر عن مدى أشتياقه شخصياً لعودة أمير منطقة الرياض وأن أرض الوطن عامة ونجد خاصةً تتلهف وتحترق شوقاً لمقدم أميرها وتنتظر أن تتزين وتلبس أبها حللها ترحيباً بمقدم سموه الكريم.
وعندما سألناه : عن موعد تنفيذ نذره ؟
ذكر أنه حين عودة ولي العهد لأرض الوطن سالماً معافى فإنه سوف يشرع في تنفيذ وعده.
كما عبر الشاعر عن أسمى معاني الحب والعرفان التي يكنها تجاه ولاة الأمر حفظهم الله وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء.
وقد ودعنا شاعرنا وهو يبتهل بالدعاء راجياً الله عز وجل أن يديم للوطن أمنه وأن يحفظ ولاة أمره وأن يعيد ولي العهد ألى أرض الوطن سالماً معافى .
وفيما يلى نورد لكم نص هذه القصيدة :

غاب المطر قلنا يجى نـو هتـان ********** ويسوق ربي بالمناشـى بروقـه
كيف الوطن ياناس من بعد سلطان ********** هاذي سنه والشعب يبست حلوقـه
والغائب الثانى ذرا كـل بحـلان ********** شيخ على الشدات يبنى طروقـه
سلمان غاب وكلنـا دون سلمـان ********** تاج الوفا اللى راسيـات حقوقـه
كن الوطن قاع من الوقت عطشان ********** وكن البيوت قبور والموت سوقـه
وكن الدروب اشباح والليل سجان ********** والوقت شيخ ونازع الروح طوقه
وكن الامانى لبست شين الالـوان ********** وجف البحر والنبت يبست عذوقه
وكل يصوت وين ذربين الايمـان********** وقلوبنا علـى الثنيـن محروقـه
يالله يامنـزل تبـارك وعمـران ********** يافارج لأيوب والصبـر شوقـه
يرجع لنا سلطان ويرجع كحيلان **********ويسلم سليل المجد من كل عوقـه
ونذرن على ليثور بالجو دخـان********** والحشو تنحر والامانى صدوقـه
تم