المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدكتورة مي العتيبي أول بحرينية تقوم بإعداد دراسة في الوطن العربي


مالك العتيبي
11-26-2009, 02:08 AM
تعد الشيخة الدكتورة مي سليمان العتيبي مدير عام مؤسسة مياسم لاستراتيجية التواصل اول بحرينية تقوم باعداد دراسة فى الوطن العربى تستعرض من خلالها نموذجين لدراسة الحملات الانتخابية لاستراتيجية التواصل فى الانتخابات .
وقالت الدكتورة مي سليمان العتيبي مدير عام موءسسة مياسم لاستراتيجية التواصل خلال موءتمر صحفى صباح اليوم بجمعية رعاية الطفل والامومة حول برنامج الحلقة النقاشية بعنوان / الحالة الانتخابية الكويتية /.
واضافت ان برنامج الحلقة النقاشية الذى سيعقد يومى الخميس والجمعة 12 و13 من نوفمبر الجارى سيعرض خلال اليوم الاول تجربة الدكتورة اسيل العوضى وفريق عملها بالاضافة الى انه سيتضمن عرضا لتجربة مرزوق الغانم وفريق عمله اما اليوم التالى فستعقد فيه دائرة نقاشية مستديرة حول حملة الانتخابات فى الحالة الكويتية .
واوضحت الدكتورة العتيبى ان الهدف من برنامج الحلقة النقاشية هو تطوير فكرة الحملات الانتخابية الاساسية وكيفية تهيئة الفرق للانتخابات والحملات الانتخابية التى تصاحب الناخب وكيفية التواصل بشكل مباشر مع المجتمع اثناء الحملات الانتخابية لعرض صورة المرشح .
واشارت الى ان انها قامت باعداد دراسة حول دراسة عن التغطية الاعلامية للانتخابات البحرينية 2006 فى الموءتمر الاعلامى العالمى بطيرلندا عام 2009 واصدرت كتابا حول دور الاستراتيجية الاعلامية والسياسية والتواصل الجماهيرى فى التأثير على التصويت لصالح المرأة فى الانتخابات البرلمانية / التجربة البحرينية 2006 صدر فى هولندا 2009 وترجم باللغة العربية تهدف من خلاله الى تفعيل الخبرة البرلمانية والانتخابات البحرينية خلال السنوات الماضية والذى يعد اول مرة على مستوى الوطن العربى للقيام باستعراض التجربة الانتخابية للنموذجين لدراسة الحملات الانتخابية لاستراتيجية التواصل .
واعربت مدير عام موءسسة مياسم لاستراتيجية التواصل عن تمنياتها فى ان يتم من خلال ورش العمل والدورات التى تقام قبيل موسم الانتخابات ان يحقق الاهداف التى من اجلها تعد تلك البرامج التوعوية للوصول بمملكة البحرين الى اعلى المستويات فى جميع المحافل وخاصة فيما يتعلق بالتجربة الانتخابية فى البلاد .
وقالت ان من الحالات التى استعرضتها فى دراستها هى حالة فوزية زينل وضوية العلوى موءكدة انه يجب ان يتماشى اى برنامج انتخابى مع السياق المجتمعى للمنطقة والوطن العربى .
وذكرت ان هناك برامج مستقبلية سيتم استعراضها فى الفترة القادمة بالتعاون مع المجلس الاعلى للمراة وبقية الجمعيات السياسية فى البلاد وغرفة وتجارة وصناعة البحرين .