المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحذيرات من3آلاف وصفة طبية شعبية تسبب الوفاة ...


الــولــيــد
03-25-2008, 03:09 PM
تحذيرات من3آلاف وصفة طبية شعبية تسبب الوفاة ...


تحذيرات من3آلاف وصفة طبية شعبية تسبب الوفاة ...الصانع لـ"الحياة": نسبة "السمنة"عند السعوديين
الأعلى في العالم


الرياض - وليد الأحمد الحياة - 22/03/08//

حذّر رئيس قسم جراحة القولون والمستقيم في مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض الدكتور ناصر الصانع، من استبدال العلاج الطبي الحديث لأمراض القولون والمستقيم بالوصفات الشعبية، مستشهداً بـ 32 مريضاً لديه لقوا حتفهم، بسبب الاعتماد على الوصفات الشعبية في علاج سرطان القولون.
وكشف الصانع الذي يترأس اللجنة المنظمة للمؤتمر السعودي لجراحة القولون والمستقيم، الذي ينطلق اليوم في فندق الفورسيزون في الرياض، في حديث مع «الحياة» عن وجود ثلاثة آلاف وصفة طبية شعبية في السعودية، تقود إلى «عشوائية هائلة وتضر بالمرضى».

وأوضح أن أحد أهم أسباب ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض القولون في السعودية «تغير العادات الغذائية وقلة الحركة، إضافة إلى السمنة التي تسجل أعلى النسب في العالم تصيب تقريباً نصف أفراد المجتمع»، بحسب الصانع الذي ذكر معلومات أخرى مفيدة في هذا الحوار:

> ما صحة المعلومات عن ازدياد عدد مرضى سرطان القولون والمستقيم في السعودية؟
- يصدر السجل الوطني للسرطان في السعودية إحصاءات دورية عن عدد مرضى سرطان القولون والمستقيم في السعودية، وهذا النوع من السرطان هو أكثر أنواع السرطان انتشاراً لدى الرجل السعودي ويأتي في المرتبة الثالثة لدى المرأة السعودية.

> ما أسباب سرطان القولون والمستقيم؟
سرطان القولون والمستقيم يحدث نتيجة تغيير في المادة الوراثية للخلايا المبطنة للقولون من الداخل، لكن لا نعلم ما الذي يسبب هذا التغيير بالضبط، وهناك علاقة وثيقة بين السمنة وسرطان القولون والمستقيم، ونسبة الإصابة بالمرض أكبر للذين يعانون السمنة. وطبقاً لاكتشاف الدكتورة خولة الكريع من مركز أبحاث مستشفى الملك فيصل التخصصي فإن سبب هذه العلاقة القوية هو هرمون له دور كبير في حدوث السمنة، وأيضاً له دور في حدوث سرطان القولون والمستقيم، وهناك دليل علمي غير مباشر يدعم هذا الاكتشاف فالمجتمع السعودي يشهد أحد أعلى النسب في العالم في السمنة التي تصيب تقريباً نصف أفراد المجتمع.

> هناك اقتناع لدى بعضهم أن العلاج الشعبي يفيد في علاج السرطان، فهل هذا صحيح؟
- هذه القناعة موجودة، وأذكر أن هناك ٣٢ مريضاً سعودياً لقوا حتفهم بعد أن لجأوا للطب الشعبي بدلاً من العلاج الطبي الحديث، على رغم محاولاتنا لثنيهم عن ذلك. وبعضهم يخلط أعشاباً نتيجة لقناعات شخصية ويدعي أنها تشفي من السرطان من دون إجراء تجارب تثبت عدم سمية الخلطة، وتثبت فائدتها الطبية. وهنا أشير إلى أن كثيراً من أصحاب هذه الخلطات الشعبية يطلبون فحصها من المستشفيات لإثبات فعاليتها، ولكن فحصها وصولاً إلى الاعتراف بها أمر مكلف، وتبلغ كلفة مثل هذا العمل في أميركا مليار دولار، خصوصاً أن هناك عدداً كبيراً من الوصفات الشعبية في السعودية وبحسب أرقام طبعت أخيراً فإن عددها ٣٠٠٠ وصفة، ما يثبت الحجم الهائل للعشوائية التي تضر المرضى.

> ما دور الغذاء في أمراض القولون والمستقيم؟
- دور مؤثر، فمع تغير العادات الغذائية للمجتمع السعودي أخيراً، أصبحت الوجبات أغنى في السعرات الحرارية وأقل في الألياف، وهذا يؤدي إلى الإمساك المزمن، تضاف إلى ذلك قلة الحركة التي تزيد من الإمساك. لكن الأهم من ذلك هو الوقاية وتجنب الإمساك بالإكثار من السوائل والإكثار من الفواكه وهي غنية بالألياف، وممارسة الرياضة، وأود أن أبدي ملاحظة هنا وهي أن الخضراوات فقيرة من ناحية الألياف.

> هل خروج الدم مع البراز سببه البواسير فقط؟
للأسف الشديد سبب تأخر علاج كثير من مرضى سرطان القولون والمستقيم هو اعتقادهم أن سبب إخراجهم الدم هو البواسير، وفي واقع الأمر فإن السبب هو السرطان نفسه، ولذلك أقول إن أي مريض يعاني من وجود دم مع البراز عليه عمل منظار للقولون لمعرفة سبب الدم، ويجب عدم قبول تشخيص البواسير أو حتى اضطراب القولون من الطبيب المعالج إذا لم يفحصه بالمنظار.

> هل توجد طرق للوقاية من سرطان القولون والمستقيم؟
- نعم، يمكن الوقاية عن طريق إجراء منظار للقولون والمستقيم بعد عمر ٥٠ عاماً، وفي حال وجود قريب من الدرجة الأولى مصاب بالمرض فيجب عمل المنظار في العمر الذي اكتشف فيه السرطان عند ذلك القريب، أو قبله بعشر سنوات.

> يقال إن الحرج الاجتماعي يؤخر علاج بعض الأمراض في القولون والمستقيم، مثل عدم التحكم في عملية الإخراج فهل هذا صحيح؟ وهل يوجد علاج لهذه الحالة؟
- نعم صحيح، خصوصاً لدى النساء، وعدم التحكم في عملية الإخراج ينتج من ضعف أو قطع في عضلة فتحة الشرج وهو درجات، تبدأ بعدم التحكم بالريح وينتهي بعدم التحكم بالبراز، والمرض له وقع قاسٍ على المريض، ويجعله يعتزل المجتمع ويصيبه في أحيان كثيرة بالاكتئاب.
أهم سبب لضعف العضلة هو تهتكها أو قطعها أثناء الولادة، فالمهبل قريب من فتحة الشرج وقد يمتد التهتك منه حتى فتحة الشرج، خصوصاً بعد الولادة الثالثة أو الرابعة، أما السبب الثاني فهو جراحة البواسير أو الشرخ الشرجي أو النواسير، ويتمحور العلاج حول إصلاح القطع في عضلة فتحة الشرج.