المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صراع مع النفس بقلمي احمد خالد العصيمي العتيبي


صياحي
12-29-2007, 06:20 AM
اتمنى منكم يا (مخلفة الهقاوي) انكم تعطوني رايكم بقصتي....... واتمنى القى منكم الدعم
وان شا الله بيوم من الايام ....اصير اهم كاتب بالعالم.... واكتب اسمي الكامل
احمد خالد عبيد محمد العصيمي العتيبي........... ناطر تفاعلكم يا (برقا) و(روق)

صراع مع النفس
هي صراع بين كل شخصيه ونفسها
هي صراع بين الرغبات والمحرمات
هي صراع بين الواقع والقناع
هي صراع مع النفس
هي صراع بين الانين والحنين
هي صراع بين التنوير والتفجير
هي صراع بين الكبت والحريات

ان تفني حياتك من اجل قضيه وتصارع بها نفسك
افضل من الخضوع والخنوع والاستسلام والانهزام
فعندما يصارع الانسان نفسه ويحاول ...يخلد في التاريخ
وعندما يرفع الراية البيضاء يعيش حقير وعاله على المجتمع
صارع نفسك
بحيلتك وبصبرك وقناعتك ودعائك وتوكلك
لا تيئس وتنهزم وتستسلم وتصمت وتنهار
بعد هذه القصه اما ان تضع عنوان حياتك صراع مع النفس
او ان يكون شعارك الصمت لعجز النفس
تذكر بان
من يهاب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر
وان لا يئس مع الحياه ولا حياة مع اليئس
كاتب هذه السطور(احمد العصيمي)
قد اعلن الصراع مع النفس
وما (صراع مع النفس) الا سلاح فتاك للصراع مع النفس
وانتم الجنود وانتم الاقوى والاكبر من عجز النفس
بطل قصتي (عامر)
شاب طائش ولا يسلك طريق الاخلاق وعلاقته بالدين كعلاقة الشمس والقمر
احب (بدريه) حب جنوني وكانت قصتهما اقرب للخيال من الواقع ولكن بعد سنين نال مراده وتم الزواج
واصبحت هي لوحدها دينه ودنياه فرمى الدنيا والدين ورائه من اجل حبيبته وقد رزقه الله منها ب5 ابناء (ساره.بدر.يعقوب.ريم .شوق)
وفي احد الايام ماتت (بدريه) امام ناظريه ولم يكن باستطاعته فعل شيء فحرمه من حبيبته الموت
ومن هول الصدمه اعتزل الناس جميعا
واحس بفراغ من المستحيل ان يعوضه
فهي كانت حبه الابدي
ومع مرور الايام تعرف على شباب من الفئه الضاله
فقاموا وزرعوا بعقله افكارا لا تمت للدين بصله
وهو اساسا لا يملك ادنى معلومه عن الدين الصحيح
وبعد هذا التحول الجذري في حياته
اصبح كالاخطبوط مصدرا لازعاج الجميع الاقارب والجيران والجميع لم يسلم من شره
وهو كان يعتقد بانه وجد ضالته اخيرا وانه سوف يمليء عمره الباقي بالتقرب الى الله لانه بعينه الدنيا بدون بدريه لا تساوي شيئا
واخته(مرام) نالها من شر اخيها الكثير والكثير
كان عامر يرفض زواج اخته ولا يقبل حتى المناقشه في الموضوع
(لانه يعتقد بان هذا المجتمع هم مجتمع كافر لا يجوز بان يزوج اخته منه بل سيزوجها باحد اصدقائه (من الفئه الضاله)
وكان سبب مئاسي اسرته فبالكاد استوعبوا غياب والدتهم وتحول والدهم عليهم واصبحت لغته هي الضرب وقد اعدم من قاموسه جميع الكلمات الحسنه واستبدلها بكلمات بذيئه
وقام بزرع نخل كبير امام المنزل لكي يحجب عن ابنائه رؤية أي شيء له صله بالعالم الخارجي ومنع دخول أي شيء يعتبر وسية ترفيه لابنائه الصغار
وقام بمنع بناته من الدراسه ودرب ابنائه على حمل السلاح
وكان بيته وكرا لتجمع الفئه الضاله
ومنبع الفكر التكفيري
وفجاه
اختفى والدهم
بحثوا عنه طويلا ولم يجدوه وطرقوا جميع الابواب ولكن بلا جدوى
واختفى عنهم والدهم وتركهم دون مصدرا للرزق وهم اطفال صغار ليس بيدهم شيء اعمارهم انذاك
ساره 17 سنه
بدر 15
يعقوب 13
ريم 7 ونص
شوق 6
(ملاحظه: عمتهم مرام تسكن معهم بنفس المنزل)
وقد اظطرت عمتهم مرام بان تعتني بهم الى ان يرجع والدهم بالرغم من احساس التناقض الذي يجتاحها فهي تريد رجعة والدهم باقرب وقت لكي ترتاح من المسؤوليه الكبيره الملقاه على عاتقها ولكنها احست باختفائه بفرح كادت ان تلغيه من قاموس مشاعرها
ولكنها بالرغم من كل ذلك تعاني من مشكله كبيره
(هي مسؤولة في الجمارك) ولكن راتبها يكفيها لوحدها ولا يكفيها هي وابناء اخيها
وتتذكر مرام بحسره والم وبفرح بان واحد
تتذكر كيف كان عامر بايامه الاخيره يضربها لانها قالت بوجهه لا لن اترك عملي
وكيف وصلت الى تسويه لكي يوافق
بان تعطيه نصف معاشها لكي يوافق وبالفعل وافق.
ولكن طرق قلب مرام بشده مرام تعيش قصة حب عنيفه وتحب (احمد) حب جنوني
وبدات مرام تعيش حياة كانت تظن بانها لن تستطيع بيوم من الايام بان تحب وان تنال من تحب
احمد كان يحبها جدا جدا جدا
وكانت تعتبره صندوق اسرارها كيف لا وهي سلمته قلبها
وجاء يوم الحسم
احمد فتح موضوع الزواج مع مرام ولكنه شرط عليها بان يتزوجها لوحدها وان تتخلا عن الابناء لانه غير ملزم بهم
هنا قررت مرام بان تتخلى عن الابناء كيف لها بعد ان وجدت الحب والحياه ان ترفضهم ولاجل من....
لاجل ابناء اخيها الذي ظلمها واستولى على اموالها بالقوه
وحين عودتها للمنزل
دخلت الى غرفة الابناء وحين رات ريم تحتمي بالغطاء وكانها تستجير به هز قلبها منظرها ....وقررت
اتصلت باحمد وقالت له انا اكرهك انا اكرهك اعتبرتك وسيله للحصول على اهدافي كنت (اقزرها عليك ) واقفلت الخط بوجهه
وبكت بكت بكت بكت بحرقه
كل الكلام الذي قالته لم يكن من قلبها ابدا فهي الامراه الغريقة به
فهي التي تذوب برقته لا يمكن ان تقول ذلك ولكنها اختارت ابناء اخيها وجرحت حبيبها لكي لا تخسرهم لانها لا يمكن ان تتخيل نفسها وهي ترمي ابناء اخيها في الشارع
وبعد رفض مرام الحب واختيارها الابناء
وهي التي كانت كل امنياتها بان يرزقها الله باطفال اعتبرتهم ابنائها واصبحوا كل حياتها
وفجاه
اصبحوا اثرياء .........؟ (مع القصه كل شي راح يبين)
ولان مرام حرمت من الاطفال فرغت كل حنانها بهم ولكن على طريقتها الخاصه فاغرقتهم بالاموال وبالحريه وبكل شيء ولكنها كانت كثيرة السفر فهي الى الان مجروحه وحزينه لبعد احمد عنها فهي تحبه مع كل يوم ومع كل اشراقه صباح تحبه اكثر واكثر واكثر وحياتها بها فراغ كبير لذلك تحاول ملئه بالسفر الكثير الكثير بسبب وبدون سبب طوال العام
وهنا ساره قامت بسد فراغ عمتهم مرام
(ملاحظه الابناء اصبحوا ينادون مرام يما لانها حنونه جدا عليهم وهي تعتبرهم ابنائها )
وقامت ساره بوضع نفسها خارج حساباتها واصبحت هي الام والاخت الكبرى والاب والصديق والحبيب وكل شيء لاخواتها وتركت دراستها من اجلهم وفي الايام الاولى عندما كانوا فقراء حين اختفى والدهم كانت هي التي تطبخ لهم وتغسل ثيابهم وتقص عليهم قصص ما قبل النوم كانت تفعل لهم كل شيء الى درجة انها نست نفسها كليا كليا كليا ومن يراها يظن بانها امهم وكل من يراها يزيد على عمرها عشرة اعوام واصبحت حدودها هي منزلهم الجديد الفخم لا تمتلك الا صديقة واحده فقط ولا تفكر كغيرها من بنات جيلها الى درجة انها لا تهتم بمظهرها كليا.
بدر الى الان وصورة والده لم تغيب عن ناظريه الى الان بالرغم من القصر الذين يسكنون به والسياره (اخر موديل) والحريه المطلقه ولكنه دائما يتخيل اباه واقف امامه لذلك ظل كما هو لم يتغير كثيرا ربما من الخارج ولكن من الداخل فهو كما كان (ماشي تحت الساس) وعلى العكس يعقوب
فقد وجد نفسه يمتلك كل شيء ويفعل كل شيء دون حسيب او رقيب فاصبح يجري وراء رغباته ونزواته وسفراته الخاطفه من اجل الحرام يعقوب يفعل كل ذلك ليثبت لنفسه بانه رجل وانه لا يخشى والده فهو يملك المال وووووو وكل شيء
لماذا لا يسلك طريق الخطا .......؟
ريم لم تعرف يوما الاشاره الحمراه طوال حياتها وهي ترا امامها الضوء الاخضر في اللبس وطريقة التفكير وكل شيء ولكنها تخفي بداخلها قلب صغير وعقل ليس ناضج الى الان
شوق الصغيره التي الى يومنا هذا لم تحدد طريقها بعد

هذي المقدمه والان لندخل بصلب القصه ولكن بعد مرور 10 سنوات على اختفاء الوالد اصبحت اعمارهم
ساره27 .بدر25.يعقوب.23.ريم.17ونص.شوق16
وهم الان يسكنون مع عمتهم مرام في منزل كبير بعد الثراء المفاجيء.................

يا ذباحة الحايل ويا لطامة العايل.....اتمنى القى الدعم منكم مو من الغرب
وانا دخلت منتديات لقبائل ثانيه ولقيت منهم كل الدعم والتشجيع لي.......ولقيتهم ياخذون بايد كل موهبه من ابناء القبيله نفسها وحز بخاطري وقلت مثلما قال ولد عمي يوسف
اذن السالفه عزاوي اردها على الرد الرهاوي اردها على ربعي العتبان مخلفة الهقاوي
متاكد منتوا مخيبين ظني يا خوال النبي

مندوب السلام
01-16-2008, 05:10 PM
اخوي القليل فقط هم الذين يطرقون مثلك هذا الطرق الادبي الجميل واصل وانا متأكد انك ستصل لمبتغاك
اهم شي انك لاتضعف همتك ولا عزيمتك في ما بدأت



تمنياتي القلبيه لك بالتوفيق والسداد

صياحي
01-17-2008, 02:25 PM
وين المشاركات والردود منو مسحهم