المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : --<<((الاعتداء الجنسي))>>--كارثة


الــولــيــد
12-28-2007, 02:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الاعتداء الجنسي ظاهرة منتشرة في هذا الزمان بشكل مباشر وغير مباشر

نقلت لكم معلومات مفيدة لزيادة الوعي عن هذا الموضوع وخاصة الأباء حتى يضمنوا نمو ابناءهم في بيئة سليمة باذن الله



يبدو أن الكثيرين يتحركون في الحياة بمبدأ أن ما حدث لهم في الماضي لا يعد اعتداء، لكنه إن حدث لشخص آخر أو حدث بأكثر حدة، حينئذ يعد اعتداء! قال أحدهم:"والدتي كانت دائماً تجول في أنحاء المنزل دون ثياب. وفي كثير من الأحيان كانت تدعوني إلى مساعدتها في ارتداء ملابسها، أو لفحص ساقيها بحثاً عن أي رضوض. وكنت أعرف أن هذه الأمور لا تليق، ولكن كيف ندعوها "اعتداء"؟ و بسبب تلك الحيرة عن ماهية الاعتداء الجنسي فإنه من المهم جداً أن نجد له تعريف واضح

http://islamtv.org/images/logo/altaharosh%20atfal.jpg

تعريف الإعتداء الجنسى
الاعتداء الجنسي هو أي فعل أو تفاعل (من خلال النظر، أو الكلام، أو الإيحاءات النفسية) بين طفل أو مراهق و شخص بالغ. وعندما يستخدم الطفل أو المراهق كأداة لإحداث إثارة جنسية لدى المعتدي أو أي شخص آخر
قد يرتكب الاعتداء الجنسي شخص دون الثامنة عشر من العمر. حينئذ يكون بينه وبين ضحيته فارق سني واضح، أو يكون في محل قوة أو سيطرة على حياة الطفل أو المراهق. وعندما يرتكب الاعتداء شخص بالغ أو أكبر من الضحية، وفي ذات الوقت تربطه صلة قرابة بالضحية، أو حتى قرابة قانونية، حينئذ يعتبر هذا الاعتداء زنا المحارم. عموماً هنالك قطاعان عريضان من الاعتداء الجنسي: الاتصال الجنسي والتفاعل الجنسي

http://www.lahaonline.com/media/images/Lahaopinion/tahrh.jpg

تعريف الاتصال الجنسي
الفعل الجنسي يشمل أي نوع من اللمس الجسدي بقصد الإثارة الجنسية (الجسدية أو النفسية) للضحية أو للمعتدي أو لكليهما. الحد الأقصى للتلامس الجنسي يتضمن ممارسة الجنس باستخدام العنف أو دون استخدامه. يتضمن هذا ممارسة الجنس الفمي أو الشرجي (24 % من الحالات) أو إثارة أو اختراق المهبل، بالإجبار أو بدونه، أو مداعبة الصدر دون ملابس، أو أي معاشرة جنسية مماثلة (40 % من الحالات). أقل حدة في الشدة التقبيل المثير جنسياً، باستخدام العنف أو دون استخدامه، ملامسة الصدر المغطى بالملابس، أو الردفين أو الأعضاء التناسلية (36 % من الحالات). تتباين هذه الحالات في حدتها، لكنهم جميعاً يمثلون اتصالاً جنسياً غير لائق يشوه ويدمر النفس البشرية. ولقد أبلغ 73% من الضحايا الذين تعرضوا لاعتداءات أقل حدة عن بعض التأثيرات المدمرة في أنفسهم. بينما 39% أقروا بحدوث صدمة نفسية في حياتهم تتراوح حدتها بين المتوسط والحاد بسبب اعتداءات في الماضي.

http://www.nour-atfal.org/news/nimages/540.jpg

تعريف التفاعل الجنسى
التفاعل الجنسي أصعب بكثير في تبينه ومعرفته. لأن هذه التفاعلات لا تتضمن التلامس الجسدي لذا لا تبدو بخطورة الفعل الجنسي. في كثير من الأحيان يتضمن التفاعل الجنسي اقتحام جنسي خفي مما يترك الضحية في حيرة من أمرها إن كان قد حدث فعلاً أو أنه مجرد وهم في مخيلتها المريضة. ونستطيع أن نقسم التفاعلات الجنسية إلى تفاعلات بصرية وشفوية ونفسية.
التفاعلات البصرية تتضمن إجبار الطفل أو تشجيعه لمشاهدة أفعالاً أو صوراً جنسية مثيرة. وتتضمن أيضاً أن يتأمل المعتدي الطفل وهو بدون ملابس بقصد إثارة المشاعر الجنسية لدى المعتدي. فالوالد أو البالغ الذي استمتع جنسياً بمشاهدة طفلته بدون ملابس، أو أتاح فرصة الإثارة الجنسية للطفل (من خلال صور إباحية، أو استعراض حركات أو مشاهدات جنسية) قد انتهك الطفل جنسياً دون أدنى شك.
التفاعلات الشفوية الجنسية تعد أيضاً في مرتبة الانتهاك الجنسي. لدي صديقة عزيزة تتكلم ببساطة عن عادة قديمة لوالدها لازمته طوال عمره. فلقد اعتداد أن يناقش معها تفاصيل جسدها كما لو أنه يناقشها في درجاتها في المدرسة. واعتاد، كل يوم، أن يفحص جسدها النامي بعينيه وكما لو كان يبحث عن حشرات في شعرها. والأكثر إحراجاً أنه كان يعلق على جسدها علناً أمام أصدقائها من الشباب. وكان يناديها باسم محبب لديه، لا يفهم معناه أحد سواها، فهي كانت تعلم أنه يقصد به صدرها.
من الواضح أن هذا الكلام مذل جداً و يشكل اعتداء عاطفياً. الاعتداء الجنسي الشفوي يحدث جراحاً عميقة وقوية. فالكلمات الجنسية الفاضحة تحدث ذات التدمير الذي ينتج عن الفعل الجنسي المتعدي.
النوع الأخير من التفاعل الجنسي هو الاعتداء الجنسي النفسي. من الواضح أن هنالك تشابك و تداخل بين الفاعل البصري أو الشفوي من ناحية والتفاعل النفسي من الناحية الأخرى. فالاعتداء النفسي سينتج عن التفاعل البصري أو التفاعل الشفوي لكنه سيستلزم درجة من التواصل الماكر الخبيث ( تواصل غير محدد، يؤدي إلى توليد مزاج معين) مما يسبب تآكل حدود الأدوار الصحية بين البالغ و الطفل. على سبيل المثال الأم التي تسعى إلى استشارة ابنها أو تطلب تعاطفه في صراعاتها الجنسية مع والده.

أبـو فيصل
12-29-2007, 01:34 AM
مشكوووور علي المعلوووومه

ولاحووول ولا قوه الا باللــــه

الــولــيــد
12-29-2007, 01:02 PM
العفووووو



شاكر لك مرورك اخووي ابو فيصل





تقبل تحيااتي