المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فوزي: أبواب الأزرق مفتوحة أمام بشار وفرج


الــولــيــد
12-05-2007, 08:15 PM
http://www.annaharkw.com/annahar/Resources/ArticlesPictures/2007/11/30/479e1335-28f7-4aff-b490-ed2bcfcb6059_main.jpg


أكد مدرب الأزرق فوزي إبراهيم أن باب الانضمام للمنتخب مفتوح أمام جميع اللاعبين بلا استثناء ومن بينهم بشار عبدالله الذي أعلن اعتزاله اللعب دوليا بعد تصفيات مونديال 2006 وفرج لهيب الذي اعتذر عن عدم الانضمام للمنتخب بعد استبعاده من التشكيلة التي شاركت في «خليجي 18» والتي أقيمت بالإمارات في يناير الماضي.

وقال ابراهيم لـ «النهار»: ان الجهاز الفني بقيادة صالح زكريا لم يعتمد اسماء القائمة الرسمية للازرق الذي يستعد لخوض تصفيات آسيا المؤهلة الى نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا عام 2010 موضحا ان القائمة المكونة من 50 لاعبا يجب ان ترسل الى الاتحاد الآسيوي قبل يوم 5 يناير المقبل.

واضاف: «ما زال الوقت يسمح لمتابعة اللاعبين قبل الاختيار النهائي ومازلنا نتابع جميع اللاعبين في المسابقات المحلية»، مشيرا الى ان الجهاز الفني سينظر بجدية للاعبين الذين يأخذون فرصتهم في النادي حيث لا يمكن اختياره للمنتخب الوطني وهو لا يمتلك حس المشاركة في المباريات.

واوضح ان الجهاز الفني سيختار 28 لاعبا وبعده يجري تصفية لاعلان تشكيلة مكونة من 22 لاعبا في جولات التصفيات ولن يخرج الاختيار من قائمة الـ 50 مضيفا ان القائمة الجديدة لن تكون ذتها التي اختيرت لمباراة بوتان.

وحول قرارات الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن اللاعبين المجنسين قال: ان الجهاز الفني لن يكون بامكانه ضم اللاعبين البدون سوى خالد الشمري وحسين حاكم لان اللاعبين سبق لهما تمثيل الازرق سابقا ولن يكون بامكانهما اللعب لمنتخب اخر مؤكدا ان الاختيار لن يقع على اللاعبين الموقوفين من انديتهم الا في حال الايقاف الكيدي.

من جانبه، أبدى مهاجم نادي السالمية فرج لهيب رغبته في العودة والمشاركة في صفوف الأزرق مرة أخرى رغم مرارة الظلم الذي شعر به بعد استبعاده من القائمة الرئيسة التي شاركت في كأس الخليج الأخيرة، مشيرا إلى أنه يحترم وجهة نظر المدربين صالح زكريا وفوزي إبراهيم في اختيار اللاعبين.

وأرجع لهيب حالة السخط والغضب التي لازمته بعد استبعاده من التشكيلة إلى فترة التوهج والتألق التي كان يمر بها خلال تلك الفترة قائلا: قدمت مستويات جيدة في الموسم المنصرم وتوجت بلقب أفضل لاعب فيه كما حصلت على لقب الدوري مع نادي الكويت لذا لم أكن أتوقع أن يتم إقصائي من المنتخب بتلك الطريقة.

وتابع الأزرق لايقف على أي لاعب مهما كان حجم نجوميته لأن الكرة الكويتية تزخر بالعديد من اللاعبين والنجوم الشباب القادرين على مواصلة المشوار والسير بالمنتخب نحو التأهل إلى كأس العالم رغم المصاعب الجمة التي ستواجه الفريق في الطريق إلى جنوب أفريقيا.

وأوضح أن عودته لصفوف المنتخب غير مشروطة برحيل صالح زكريا وفوزي إبراهيم كما أشيع لكنه يأمل في شيء واحد فقط هو احترام تاريخه وعطائه.

من جهته ، أعلن قائد نادي السالمية بشار عبدالله تمسكه بقرار اعتزاله اللعب دوليا رغم الحنين الذي يراوده لارتداء قميص الأزرق وقيادته في شتى المحافل الخليجية والآسيوية.

وقال بشار لــ «النهار»: «قرار اعتزالي للعب الدولي نهائي ولا رجعة فيه فقد خدمت المنتخب لعشرة سنين لم أبخل خلالها بنقطة عرق واحدة ولم أدخر أي جهد وأتى الوقت لكي أتيح المجال أمام الآخرين حتى يأخذوا فرصتهم ويقدموا مالديهم لرفع علم بلادهم عاليا، فكرة القدم عبارة عن تواصل للأجيال وهذه هي سنة الحياة، وأنا أفضل أن يعتزل اللاعب وهو في قمة مستواه وعطائه حتى يحافظ على مابناه خلال السنوات الماضية ويبقى محبوبا في نظر جميع الجماهير» مضيفا أن تألقه مع نادي السالمية حاليا لايعني ضرورة عودته لصفوف الأزرق فأجواء اللعب المحلي تختلف عن الدولي.

وأضاف: «تعرضت لضغوط للعودة الى المنتخب لكن اعتذاري عن عدم العودة جاء لأسباب شخصية ولم يكن عاطفيا».

يذكر ان بشار ولهيب ظهرا بمستوى متميز من خلال تفاهمها مع نادي السالمية الذي سجل في الدوري الممتاز 17 هدفا في 8 مباريات وهي نسبة جديدة أسهم بها المهاجمان حيث يتصدر بشار الهدافين برصيد 6 اهداف وينافس بقوة على الصدارة.

وترجح مصادر عودة النجمين الى المنتخب خصوصا ان الازرق بحاجة لخبرتهما في مواجهة منتخبات ايران والامارات وسورية بعد اقناع النجمين بحاجة المنتخب لهما في هذا الاستحقاق الهام.

من جانبها اعتمدت اللجنة الانتقالية في اتحاد الكرة في اجتماعها أول من أمس برنامجي اعداد المنتخبين الوطني والأولمبي استعداداً لمشاركاته القادمة.

وأوضح سكرتير اللجنة الانتقالية وائل سليمان أن برنامج الاعداد راعى جوانب استمرار الانشطة المحلية مع الاستعدادات للاستحقاقات الخارجية دون حدوث تعارض بين مواصلة تنفيذ جداول المسابقات المحلية وبين برنامج الاعداد والتدريب والمعسكرات الخارجية للمنتخبين.

وكان برنامج اعداد الأزرق لخوض التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 والتي تقام نهائياته في جنوب افريقيا قسم إلى 4 مراحل، ففي المرحلة الأولى التي تسبق سفر الأزرق إلى الامارات في 4 فبراير المقبل لخوض اللقاء المرتقب مع منتخبها يوم 6 فبراير في الجولة الأولى من المرحلة الثالثة لتصفيات آسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 عن المجموعة الخامسة التي تضم إلى جانبهما منتخبي إيران وسورية يخضع الفريق لفترة تدريبية تبدأ في 1 يناير المقبل بعد أن يتم استدعاء اللاعبين، ويخوض الأزرق معسكراً تدريبياً خارجياً في 3 يناير المقبل يستمر حتى 24 الشهر نفسه تتخلله اقامة 4 مباريات تجريبية في 13 و16 و19 و22 نفسه، قبل مغادرته الى إحدى الدول الخليجية (لم تحدد الى الآن) لخوض مباراة تجريبية في 25 أو 26 يناير المقبل، ثم يغادر بعدها الفريق الى دولة خليجية أخرى لاجراء مباراة تجريبية ثانية في 31 الشهر نفسه، ويستمر معسكر الأزرق في هذه المرحلة حتى 4 فبراير حيث يغادر الفريق الى أبوظبي.

وفي المرحلة الثانية يخضع الأزرق لفترة اعداد قوية قبل استضافة المنتخب الايراني في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الخامسة في 26 مارس في اولى مباريات الأزرق الرسمية التي يخوضها على أرضه وبين جماهيره وتضع الجولة الثانية الازرق في اصعب مواجهات المجموعة مع الفريق الايراني القومي وكونها تحت ضغط جمهور الازرق المتعطش الى الانتصارات على أرضه، حيث سيتم استدعاء اللاعبين في 16 مارس على أن يخوض فترة تدريبية قبل الدخول في المعسكر الداخلي في 21 الشهر نفسه والذي يستمر حتى موعد اقامة المباراة ويستثني من خوض فترة التدريب الأولى لاعبو الكويت والقادسية بسبب مشاركتهم في دوري ابطال آسيا، ومن المقرر ان يقيم الأزرق مباراة دولية ودية على أرضه مع أحد منتخبات (اليابان او الصين أو استراليا) في 22 مارس قبل لقاء ايران الصعب بأربعة أيام.

وفي المرحلة الثالثة وقبل انطلاقة الجولة الثالثة من التصفيات في 7 يونيو المقبل بلقاء المنتخب السوري على أرضه يقيم الأزرق معسكراً تدريبياً خارجياً في 23 مايو المقبل والذي يستمر حتى 5 يونيو حيث يغادر الفريق الى دمشق لملاقاة المنتخب السوري، وبعد عودة الأزرق الى البلاد يوم 8 يونيو يخوض الفريق في اليوم التالي معسكراً داخلياً يستمر حتى 14 يونيو حيث يلتقي الأزرق نظيره السوري في مرحلة الاياب من تصفيات المجموعة الخامسة المؤهلة.

وفي المرحلة الرابعة والأخيرة يدخل اللاعبون فترة اعداد وتدريب في 20 يوليو المقبل تستمر حتى اغسطس المقبل حيث يقيم الأزرق معسكراً خارجياً يستمر شهراً واحداً يليه في 2 سبتبمر معسكراً داخلياً يستمر حتى موعد لقاء الاياب المنتخب الاماراتي في 6 سبتمبر يغادر بعدها الفريق الى ايران في 8 سبتمبر لملاقاة نظيرة الايراني في العاصمة طهران في آخر مباريات الأزرق في تصفيات المجموعة.

من جهة أخرى اعتمدت اللجنة برنامج اعداد المنتخب الأولمبي المشارك في البطولة الأولى لمسابقة كأس مجلس التعاون الخليجي للمنتخبات الأولمبية والتي تقام في السعودية من 6 إلى 20 يناير المقبل.

واكدت اللجنة أن برنامج الاعداد سيبدأ في 26 ديسمبر المقبل ويستمر حتى موعد سفره الى السعودية في 4 يناير المقبل حيث يخوض الفريق 3 مباريات تجريبية في 29 و31 ديسمبر و2 يناير المقبلين قبل انطلاق البطولة في 6 يناير المقبل.







منقول ( صحف )