المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لليلة 15 من شعبان ( ابن باز )


سهم الحق
08-29-2007, 12:59 PM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى صحبه ومن والاه الى يوم الدين

اما بعد اخواني اعزائي اثرت ان افرد موضوع منفصل لكي لا يتحسس البعض من الفتوى ولكي لا يعتبرها موجهه له ............. كل بني آدم خطاءون وخير الخطائين التوابون

افرد لكم فتوى الشيخ ابن باز في الاحتفال بليلة المنتصف من شعبان


الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله


الحمد لله الذي أكمل لنا الدين وأتم علينا النعمة، والصلاة والسلام على نبيه ورسوله محمد نبي التوبة والرحمة.

أما بعد: فقد قال الله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا } الآية من سورة المائدة، وقال تعالى: { أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ } الآية من سورة الشورى وفي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد وفي صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في خطبة الجمعة: أما بعد: فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة، وهي تدل دلالة صريحة على أن الله سبحانه وتعالى قد أكمل لهذه الأمة دينها، وأتم عليها نعمته، ولم يتوف نبيه عليه الصلاة والسلام إلا بعدما بلغ البلاغ المبين، وبين للأمة كل ما شرعه الله لها من أقوال وأعمال،

وأوضح صلى الله عليه وسلم أن كل ما يحدثه الناس بعده وينسبونه إلى دين الإسلام من أقوال أو أعمال، فكله بدعة مردود على من أحدثه، ولو حسن قصده، وقد عرف أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الأمر، وهكذا علماء الإسلام بعدهم، فأنكروا البدع وحذروا منها، كما ذكر ذلك كل من صنف في تعظيم السنة وإنكار البدعة كابن وضاح ، والطرطوشي، وأبي شامة وغيرهم.

ومن البدع التي أحدثها بعض الناس: بدعة الاحتفال بليلة النصف من شعبان، وتخصيص يومها بالصيام، وليس على ذلك دليل يجوز الاعتماد عليه، وقد ورد في فضلها أحاديث ضعيفة لا يجوز الاعتماد عليها، أما ما ورد في فضل الصلاة فيها، فكله موضوع، كما نبه على ذلك كثير من أهل العلم، وسيأتي ذكر بعض كلامهم إن شاء الله وورد فيها أيضا آثار عن بعض السلف من أهل الشام وغيرهم، والذي أجمع عليه جمهور العلماء أن الاحتفال بها بدعة، وأن الأحاديث الواردة في فضلها كلها ضعيفة، وبعضها موضوع، وممن نبه على ذلك الحافظ ابن رجب، في كتابه: (لطائف المعارف) وغيره، والأحاديث الضعيفة إنما يعمل بها في العبادات التي قد ثبت أصلها بأدلة صحيحة، أما الاحتفال بليلة النصف من شعبان، فليس له أصل صحيح حتى يستأنس له بالأحاديث الضعيفة.

وهذا رابط الفتوى كاملة

http://saaid.net/mktarat/12/8-5.htm

تقبلو تحياتي

الــولــيــد
08-29-2007, 01:02 PM
بيض الله وجهك




جزاك الله خير أخووي سهم الحق






تقبل مروري

محمد المقاطي
08-29-2007, 02:09 PM
جزاك الله خير

اخوي سهم الحق

وبارك الله فيك

المقاطى_q8
08-30-2007, 07:32 AM
سهم الحق

جزاك الله عنا خير


تقبل مروري

العتيبي
08-30-2007, 02:14 PM
جزاك الله خير

اخوي سهم الحق وطول الله عمرك

سهم الحق
08-31-2007, 11:06 PM
اشكر الجميع لمرورهم الكريم